ماكنزي: تبادل الضربات الصاروخية بين إيران وإسرائيل بالعراق وسوريا يضع القوات الأمريكية في خطر

ماكنزي: تبادل الضربات الصاروخية بين إيران وإسرائيل بالعراق وسوريا يضع القوات الأمريكية في خطر

بغداد - العالم الجديد

أكد قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال فرانك ماكنزي، أن تبادل الضربات الصاروخية بين إيران وإسرائيل في العراق وسوريا، يضع القوات الأمريكية في خطر.   وقال فرانك ماكنزي لمراسلي وزارة الدفاع الأمريكية إنه "على مدار الأشهر الستة الماضية هاجمت إيران قوات ومنشآت الولايات المتحدة لعدة مرات
...

أكد قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال فرانك ماكنزي، أن تبادل الضربات الصاروخية بين إيران وإسرائيل في العراق وسوريا، يضع القوات الأمريكية في خطر.

 

وقال فرانك ماكنزي لمراسلي وزارة الدفاع الأمريكية إنه "على مدار الأشهر الستة الماضية هاجمت إيران قوات ومنشآت الولايات المتحدة لعدة مرات، ولكن العمل الجيد للغاية من جانب القادة على الأرض أحبط وقوع أي خسائر أمريكية".

 

وتابع ماكنزي "لو وقعت خسائر أمريكية، أعتقد أننا ربما كنا سنصبح في مكان مختلف تماما الآن".

 

وبعد أن أعلن الحرس الثوري الإيراني مؤخرا أنه هاجم بالصواريخ مركز تجسس إسرائيلي في مدينة أربيل بشمال العراق، أشار ماكنزي ومسؤولون أمريكيون آخرون إلى أن تلك الهجمات الصاروخية التي وقعت الأحد الماضي واستهدفت منطقة قريبة من القنصلية الأمريكية في أربيل "لم تكن تستهدف الولايات المتحدة".

 

وفي هذا السياق، أوضح الجنرال الأمريكي قائلا "أعتقد أنه من الواضح أن إسرائيل ستتخذ خطوات للدفاع عن نفسها عندما تواجه أفعالا إيرانية... بالطبع، إيران تكرس نفسها لتدمير إسرائيل.. أنا قلق بشأن هذه التبادلات بين إيران وإسرائيل، لأن قواتنا في كثير من الأحيان معرضة للخطر، سواء في العراق أو في سوريا. لذا، في الواقع، هذا يثير قلقي".

 

وتأتي هذه التصريحات بينما يستعد ماكنزي للتقاعد بعد قضاء حوالي 3 سنوات في منصب قائد القيادة المركزية الأمريكية، لافتا إلى أنه بينما يستعد لتسليم المنصب إلى الجنرال إريك كوريلا، فإن رسالته إلى خليفته مفادها أن "إيران لا تزال تمثل التحدي الأكبر بالنسبة له".

أخبار ذات صلة