السفير الروسي: بولندا جمدت حسابنا المصرفي بحجة "تمويل الإرهاب"

السفير الروسي: بولندا جمدت حسابنا المصرفي بحجة "تمويل الإرهاب"

بغداد - العالم الجديد

كشف السفير الروسي في وارسو سيرغي أندريف، اليوم الخميس أن بولندا جمدت منذ نهاية فبراير الماضي الحسابات المصرفية للسفارة الروسية بحجة احتمال استخدامها "لتمويل الإرهاب".   وقال أندرييف في حديث تلفزيوني، انه "لقد تناولت قضية تجميد حساباتنا منذ نهاية فبراير. وفي هذا السياق أريد أن أ
...

كشف السفير الروسي في وارسو سيرغي أندريف، اليوم الخميس أن بولندا جمدت منذ نهاية فبراير الماضي الحسابات المصرفية للسفارة الروسية بحجة احتمال استخدامها "لتمويل الإرهاب".

 

وقال أندرييف في حديث تلفزيوني، انه "لقد تناولت قضية تجميد حساباتنا منذ نهاية فبراير. وفي هذا السياق أريد أن أضيف نقطة مثيرة للاهتمام لم أتحدث عنها من قبل، وهي أنه تم تجميد الحسابات بقرار من وزارة المالية أولا، ثم بموجب قرار المدعي العام البولندي على أساس أن الأموال الموجودة في حساباتنا يمكن استخدامها لغسيل الأموال التي تم الحصول عليها بطريقة غير مشروعة أو لتمويل الإرهاب".

 

وأضاف أندرييف أنه "من الواضح لأي إنسان عاقل أن الاتهامات الموجهة للبعثة الدبلوماسية أكثر من سخيفة، ناهيك عن حقيقة أن هناك انتهاكا سافرا وصارخا لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية".

 

وأمس الأربعاء قررت السلطات البولندية طرد 45 دبلوماسيا روسيا من البلاد للاشتباه في قيامهم بالتجسس، ما سيؤدي إلى "التصفير الفعلي" للعلاقات الدبلوماسية بين بولندا وروسيا، حسب تعبير السفير.

 

من جانبها، قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن "تصرفات بولندا سيتم الرد عليها بشكل مناسب".

 

وتفاقم التوتر في العلاقات بين وارسو وموسكو في الأسابيع الأخيرة على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

أخبار ذات صلة