واشنطن تأمل في أن تتراجع طالبان عن حظر تعليم الفتيات

واشنطن تأمل في أن تتراجع طالبان عن حظر تعليم الفتيات

بغداد - العالم الجديد

أعرب المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان توماس ويست عن أمله في أن تتراجع حركة طالبان الأفغانية خلال أيام عن قرار حظر تعليم الفتيات.   وقال في مؤتمر "منتدى الدوحة" في يومه الأول "لقد فوجئت بهذا التحول الأربعاء الماضي.. أعتقد أنكم رأيتم العالم يتفاعل ويدين.. هذا خرق أولا وقبل كل شي
...

أعرب المبعوث الأمريكي الخاص لأفغانستان توماس ويست عن أمله في أن تتراجع حركة طالبان الأفغانية خلال أيام عن قرار حظر تعليم الفتيات.

 

وقال في مؤتمر "منتدى الدوحة" في يومه الأول "لقد فوجئت بهذا التحول الأربعاء الماضي.. أعتقد أنكم رأيتم العالم يتفاعل ويدين.. هذا خرق أولا وقبل كل شيء لثقة الشعب الأفغاني".

 

وأضاف "لم نفقد الأمل بعد.. لقد تحدثت إلى الكثير من الأفغان هنا من الذين يؤمنون بذلك أيضا، وآمل أن نرى تراجعا عن هذا القرار في الأيام المقبلة".

 

وسمحت حركة طالبان الأربعاء الماضي، للفتيات من ارتياد المدارس الثانوية، لكنها ما لبثت أن تراجعت عنه في اليوم ذاته، من دون أن توضح أسباب القرار.

 

وخلال الأشهر السبعة التي قضتها في الحكم، فرضت طالبان قيودا كثيرة على النساء، إذ "منعتهن من مزاولة العديد من الوظائف الحكومية وأجبرتهن على ارتداء أزياء محددة ومنعت انتقالهن من مدينة إلى أخرى من دون محرم".

 

وناشدت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وكندا والنرويج في بيان مشترك حركة طالبان "العودة عن قرار إغلاق مدارس البنات الثانوية".

 

وأعلن مسؤولون أمريكيون أن الولايات المتحدة ألغت محادثات كانت مقررة في العاصمة القطرية مع طالبان بعد أن أغلقت الحركة المدارس.

 

ومن المقرر أن يشارك وزير خارجية حركة طالبان أمير خان متقي في جلسة في "منتدى الدوحة" في يومه الثاني والأخير الأحد.

 

من جهته، قال مدير مكتب طالبان في الدوحة سهيل شاهين "سياستنا ليست ضد تعليم الفتيات، ولكن بناء على اتصالي بالسلطات المختصة، هناك بعض القضايا العملية التي يجب حلها في البداية. لسوء الحظ، لم يتم حلها قبل الموعد النهائي المحدد لفتح مدارس الفتيات".

أخبار ذات صلة