إيران: يجب أن يكون ثمن التطبيع مع الكيان الصهيوني "باهظا"

إيران: يجب أن يكون ثمن التطبيع مع الكيان الصهيوني "باهظا"

بغداد - العالم الجديد

انتقدت إيران مجددا الخطوات التي اتخذتها إسرائيل لتطبيع علاقاتها مع بعض الحكومات في المنطقة، داعية الأمة الإسلامية وفصائل المقاومة والعالم الإسلامي لأن يجعلوا "ثمن التطبيع مع الكيان الصهيوني باهظا".   وأكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني، محمد باقر قاليباف، خلال استقباله القيادي ف
...

انتقدت إيران مجددا الخطوات التي اتخذتها إسرائيل لتطبيع علاقاتها مع بعض الحكومات في المنطقة، داعية الأمة الإسلامية وفصائل المقاومة والعالم الإسلامي لأن يجعلوا "ثمن التطبيع مع الكيان الصهيوني باهظا".

 

وأكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني، محمد باقر قاليباف، خلال استقباله القيادي في حركة حماس خليل الحية، أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر دعم فلسطين والقدس من أولوياتها"، مشددا على ضرورة تماسك وتلاحم الفصائل الفلسطينية وأن يكون مؤثرا للغاية في النجاح والانتصار، وذلك حسب وكالة الأنباء الإيرانية- إرنا.

 

وأضاف قاليباف، أن "السنن الإلهية مستديمة دوما، والعملية البطولية لمجاهدي المقاومة التي جرت مؤخرا في تل أبيب من خلال اجتياز عدة حواجز أمنية أثارت الدهشة والرعب لدى الكيان الصهيوني وهذا يشير إلى النصر الالهي".

 

وشدد على أن "الجهاد والمقاومة والنضال على رأس أولوياتنا في القضية الفلسطينية"، داعيا إلى "متابعة قضايا القانون الدولي والعمل السياسي والثقافي بعد العمل الجهادي والمقاوم".

 

من جانبه، أكد القيادي في حركة حماس أن "الشعب الفلسطيني بوعيه ويقظته لم يسمح للكيان الصهيوني بتنفيذ خطته لإخلاء المسجد الأقصى من أهله الشرعيين"، مشيرا إلى أن "المسجد الأقصى والقدس عنوانان لجهاد ومحور المقاومة".

 

يأتي هذا اللقاء، عشية يوم القدس العالمي أو اليوم الدولي لمدينة القدس الشريف، والذي يعد حدثا سنويا يعارض احتلال إسرائيل للقدس.

 

ويتم حشد وإقامة المظاهرات المناهضة للصهيونية في هذا اليوم في بعض الدول العربية والإسلامية والمجتمعات الإسلامية والعربية في مختلف أنحاء العالم، خصوصا في إيران حيث كانت أول من اقترح المناسبة، ويعقد كل سنة في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان.

أخبار ذات صلة