طهران تعلق على العمل العسكري التركي المحتمل على الحدود السورية العراقية

طهران تعلق على العمل العسكري التركي المحتمل على الحدود السورية العراقية

بغداد - العالم الجديد

علق المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، حول العمل العسكري التركي المحتمل على الحدود السورية العراقية.   وقال زاده "إيران تعارض أي عمل عسكري واستخدام القوة في أراضي الدول الأخرى لحل الخلافات الثنائية، وتعتبر ذلك انتهاكا لوحدة أراضي هذه الدول وسيادتها الوطنية، وتعتقد أن
...

علق المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، حول العمل العسكري التركي المحتمل على الحدود السورية العراقية.

 

وقال زاده "إيران تعارض أي عمل عسكري واستخدام القوة في أراضي الدول الأخرى لحل الخلافات الثنائية، وتعتبر ذلك انتهاكا لوحدة أراضي هذه الدول وسيادتها الوطنية، وتعتقد أن ذلك الأمر سیؤدی إلى جعل الوضع أكثر تعقيدا ویزید التوترات".

 

وأضاف زاده أن إيران تتفهم مخاوف ترکیا الأمنية، وتعتبر السبيل الوحيد لمعالجة هذه المخاوف هو الحوار واحترام الاتفاقات الثنائية مع الجیران، وكذلك الاتفاقات التي تم التوصل إليها في إطار عملية أستانة، بما في ذلك احترام وحدة وسلامة الأراضي ووحدة وسيادة سوریا الوطنية، والالتزام بمبدأ عدم استخدام القوة.

 

وتابع خطيب زاده "تجربة السنوات الأخيرة أظهرت أن العمل العسكري في دول أخرى لن يساعد فقط في حل المشاكل الثنائية، بل وسیخلف تداعيات إنسانية مقلقة وسيزید الوضع في المنطقة تعقيدا".

 

ودعا المتحدث باسم الخارجية الدول الصديقة والمجاورة للتعامل والحوار البناء، مشيرا إلى أن إيران مستعدة کما في السابق لمنع تصعيد الأزمة.

أخبار ذات صلة