أسوأ مشروب للكبد.. ليس الكحول

أسوأ مشروب للكبد.. ليس الكحول

بغداد - العالم الجديد

نعلم جميعا أن شرب الكحول يمكن أن يكون له آثار سلبية وخيمة على الكبد، ولكن الآن، وجدت دراسة جديدة أن شرب مشروبات بعينها يمكن أن يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الكبد.   الدراسة، التي تم تقديمها في حدث "2022 Nutrition Live" عبر الإنترنت، نظرت في عينة من أكثر من 90 ألف امرأة يشربن المش
...

نعلم جميعا أن شرب الكحول يمكن أن يكون له آثار سلبية وخيمة على الكبد، ولكن الآن، وجدت دراسة جديدة أن شرب مشروبات بعينها يمكن أن يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الكبد.

 

الدراسة، التي تم تقديمها في حدث "2022 Nutrition Live" عبر الإنترنت، نظرت في عينة من أكثر من 90 ألف امرأة يشربن المشروبات السكرية مثل المشروبات الغازية مقارنة بأولئك الذين شربوا أقل من ثلاث مرات في الشهر.

 

وجد الباحثون أن النساء بعد انقطاع الطمث كن أكثر عرضة للإصابة بسرطان الكبد بشكل عام، وأنهن إذا شربن مشروبا سكريا واحدا على الأقل يوميا فإنهن معرضات لخطر الإصابة بالسرطان بنسبة 78%، بحسب موقع "Eat This, Not That".

 

يقول الدكتور Xuehong Zhang، الأستاذ المساعد في قسم التغذية بجامعة هارفارد "إذا تم تأكيد النتائج التي توصلنا إليها، فإن تقليل استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر قد يكون بمثابة استراتيجية للصحة العامة لتقليل عبء سرطان الكبد".

 

من جانبها، قالت خبيرة التغذية تريستا بيست "المشروبات الغازية يمكن أن تلحق الضرر بالكبد من خلال التسبب في تراكم الدهون، ما يؤدي في النهاية إلى أمراض الكبد".

 

وأوضحت أن "هذا يرجع في المقام الأول إلى السكر المكرر وشراب الذرة عالي الفركتوز التي تتكدس بهما تلك المشروبات. تشير بعض الدراسات إلى أن السكر المكرر قد يكون له تأثير ضار على الكبد أكثر من الكحول، خاصة عند تناوله بكميات كبيرة".