ارتفاع حصيلة ضحايا السيول في إيران إلى 76 شخصا

ارتفاع حصيلة ضحايا السيول في إيران إلى 76 شخصا

بغداد - العالم الجديد

أعلنت السلطات الإيرانية، اليوم الثلاثاء، أن حصيلة ضحايا السيول التي ضربت البلاد مؤخرا إثر الأمطار الغزيرة، بلغت 76 قتيلا بجانب 16 آخرين في عداد المفقودين.   وقال رئيس منظمة إدارة الأزمات في إيران، محمد حسن نامي، في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي، إن عدد ضحايا السيول بلغ 76 قتيلا، فيما هناك 16
...

أعلنت السلطات الإيرانية، اليوم الثلاثاء، أن حصيلة ضحايا السيول التي ضربت البلاد مؤخرا إثر الأمطار الغزيرة، بلغت 76 قتيلا بجانب 16 آخرين في عداد المفقودين.

 

وقال رئيس منظمة إدارة الأزمات في إيران، محمد حسن نامي، في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي، إن عدد ضحايا السيول بلغ 76 قتيلا، فيما هناك 16 شخصا في عداد المفقودين، إضافة إلى أضرار بالغة في الكثير من المناطق.

 

وأضاف أن 136 مدينة تضررت بفعل السيول في البلاد.

 

وسبق وقدم المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران، علي خامنئي، التعازي لعائلات ضحايا السيول، كتب في تغريدة "إن أحداث السيول المهولة والخسائر الناجمة عنها في الكثير من مناطق البلاد، كبدت مواطنينا الأعزاء خسائر بالأرواح والممتلكات والمشاعر".

 

وأضاف "إنني إذ أعزي جميع المصابين إثر هذه الأحداث، أطالب المسؤولين المحترمين في البلاد، باتخاذ ما يلزم لمعالجة الخسائر الناجمة عنها، كما أشكر المسؤولين الذين توجهوا فورا إلى المناطق المنكوبة بالسيول، وأيضا جهود الفرق الإغاثية الشعبية والرسمية لمساعدة المواطنين المتضررين بهذه الكوارث".

 

وتابع خامنئي "استمرار هذه الإجراءات التي تنال رضا الباري تعالى والجهود المتواصلة للتخفيف عن أعراض هذه الأحداث المؤلمة، تثقل عواتقنا جميعا".

 

وأدت الأمطار الغزيرة التي بدأت قبل أيام وما زلت مستمرة في بعض المناطق في إيران إلى حدوث فيضانات في بعض الأنهار، وسيول جارفة اجتاحت العديد من المناطق في غالبية محافظات البلاد.

 

ووجهت جمعية الهلال الأحمر التحذيرات اللازمة المواطنين بعدم التواجد في ضفاف الأنهار والسهول المعرضة لحدوث السيول فيها، وهرعت الفرق التابعة لها لتقديم المساعدة الإغاثية للمواطنين الذين هم بحاجة لها.

 

وأسفرت الأمطار والسيول الناجمة عنها عن وقوع أضرار مادية كبيرة في الوحدات السكنية والمنشآت والطرق وانقطاع مؤقت للتيار الكهربائي في بعض المناطق وقطع بعض الطرق خاصة في القرى والأرياف.

 

وسبق أن تعرضت إيران، في عامي 2019 و2020، إلى سيول وفيضانات واسعة النطاق؛ أدت إلى مصرع نحو 80 شخصا، ووقوع أضرار كبيرة بالممتلكات العامة والخاصة.

أخبار ذات صلة