أزمة جديدة تضرب القوة الجوية

أزمة جديدة تضرب القوة الجوية

بغداد - العالم الجديد

دخل نادي القوة الجوية العراقي في أزمة جديدة بعد أن أعلنت وزارة الشباب والرياضة، أن عقود المدربين واللاعبين التي أبرمتها الهيئة المؤقتة تعتبر باطلة.   وجاء التأكيد الرسمي عبر مدير دائرة التنسيق بوزارة الشباب والرياضة أكرم نعيم، الذي قال في تصريحات صحفية، مساء امس الاثنين "جميع عقود لاعبي
...

دخل نادي القوة الجوية العراقي في أزمة جديدة بعد أن أعلنت وزارة الشباب والرياضة، أن عقود المدربين واللاعبين التي أبرمتها الهيئة المؤقتة تعتبر باطلة.

 

وجاء التأكيد الرسمي عبر مدير دائرة التنسيق بوزارة الشباب والرياضة أكرم نعيم، الذي قال في تصريحات صحفية، مساء امس الاثنين "جميع عقود لاعبي ومدربي وموظفي القوة الجوية، التي أبرمتها الهيئة المؤقتة تعتبر باطلة ولا يؤخذ بها".

 

وأثار هذا التصريح جدلا واسعا لدى الجهاز الفني واللاعبين الذين أصبح مصيرهم مجهولا، إضافة إلى تأخر النادي في إنجاز ملف التراخيص، الذي قد يطيح بوصيف الدوري العراقي خارج البطولة بالموسم الجديد.

 

وردت الهيئة المؤقتة غير المعترف بها من قبل وزارة الشباب والرياضة، ببيان شديد اللهجة، على تصريحات أكرم نعيم، جاء فيه "تؤكد الهيئة المؤقتة، برئاسة الفريق الطيار شهاب جاهد علي، عدم قانونية ما تحدث به أكرم نعيم، مدير عام وزارة الشباب والرياضة، وأن ما يحصل هو استهداف لناد كبير وجماهيري تحت أعذار ومسوغات باطلة، لذلك سنكتفي في هذه المرحلة  بالرد من الناحية القانونية".

 

وأضافت "أما فيما يخص قرارات الهيئة الإدارية المؤقتة برئاسة الفريق شهاب جاهد قائد القوة الجوية، فلها سندها من القانون وهي ماضية في عملها ولا قيمة قانونية لأوامر وزارة الشباب".

 

وحذرت في ختام بيانها من "المساس بشرعية إدارتنا وما تمثله من قيمة معنوية لدى جماهير النادي العريق، والتي باتت تعرف حجم ما يحاك من مؤامرة في هذا الوقت الذي ننتظر فيه إكمال تحضيرات فريقي كرة القدم والسلة، والتحضير لإجراء انتخابات جديدة تقطع الطريق أمام من تسول له نفسه العبث بمقدرات النادي والمساس بكيانه".

 

 

أخبار ذات صلة