العثور على الفيروس الذي يسبب شلل الأطفال في مياه الصرف الصحي في نيويورك

العثور على الفيروس الذي يسبب شلل الأطفال في مياه الصرف الصحي في نيويورك

بغداد - العالم الجديد

أفادت مصادر في مدينة نيويورك بأنه تم العثور على الفيروس المسبب لشلل الأطفال في مياه الصرف الصحي، مما يشير إلى عودة المرض الذي اختفى لعقود، لينتشر بهدوء بين الأشخاص غير المحصنين.    وقالت السلطات الصحية في المدينة وولاية نيويورك والحكومة الفيدرالية إن وجود فيروس شلل الأطفال في مياه الصرف
...

أفادت مصادر في مدينة نيويورك بأنه تم العثور على الفيروس المسبب لشلل الأطفال في مياه الصرف الصحي، مما يشير إلى عودة المرض الذي اختفى لعقود، لينتشر بهدوء بين الأشخاص غير المحصنين. 

 

وقالت السلطات الصحية في المدينة وولاية نيويورك والحكومة الفيدرالية إن وجود فيروس شلل الأطفال في مياه الصرف الصحي بالمدينة يشير إلى احتمال انتشار الفيروس محليا.

 

وحثت السلطات الآباء على تطعيم أطفالهم ضد المرض الذي يحتمل أن يكون مميتا، وقال مفوض الصحة في مدينة نيويورك الدكتور أشوين فاسان "الخطر على سكان نيويورك حقيقي لكن الدفاع بسيط للغاية، احصل على لقاح ضد شلل الأطفال، مع انتشار شلل الأطفال في مجتمعاتنا، لا يوجد شيء أكثر أهمية من تطعيم أطفالنا لحمايتهم من هذا الفيروس، وإذا كنت شخصا بالغا غير محصن أو تم تطعيمه بشكل غير كامل، فالرجاء اختيار الحصول على اللقاح الآن، شلل الأطفال يمكن الوقاية منه تماما وهو له يجب أن يكون الظهور مرة أخرى دعوة للعمل بالنسبة لنا جميعا".

 

وقال مدير المركز الوطني للتحصين وأمراض الجهاز التنفسي التابع لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الدكتور خوسيه ر. روميرو "هذا أمر يدعو للقلق نحن نعلم أن شلل الأطفال ينتشر بصمت، ومن المحتمل أن يكون هناك العديد من الأشخاص المصابين بشلل الأطفال".

 

تجبر مدينة نيويورك على مواجهة شلل الأطفال حيث يكافح مسؤولو الصحة بالمدينة لتطعيم السكان المعرضين للخطر ضد جدري القرود والتكيف مع إرشادات COVID-19 المتغيرة.

 

وقال عمدة المدينة إريك آدامز على شبكة سي إن إن "نحن نتعامل مع تريفيكتا، لا يزال COVID هنا كثيرا، شلل الأطفال، لقد حددنا شلل الأطفال في مياه الصرف الصحي لدينا، وما زلنا نتعامل مع أزمة جدري القرود، لكن الفريق موجود، ونحن ننسق ونتصدى للتهديدات فور حدوثها قبلنا، ونحن على استعداد للتعامل معهم بمساعدة العاصمة".

 

يأتي الإعلان عن اكتشاف فيروس شلل الأطفال في مدينة نيويورك بعد فترة وجيزة من إعلان السلطات الصحية البريطانية العثور على دليل على انتشار الفيروس في لندن لكنها لم تعثر على أي حالات في البشر، وأصبح الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 1 إلى 9 سنوات في لندن مؤهلين للحصول على جرعات معززة من لقاح شلل الأطفال.

 

وأصيب شخص بالشلل منذ أسابيع بسبب الإصابة بشلل الأطفال في مقاطعة روكلاند، شمال نيويورك وتم العثور على عينات من مياه الصرف الصحي التي تم جمعها في يونيو في كل من روكلاند ومقاطعة أورانج المجاورة لاحتواء الفيروس.

 

وقال مسؤولو مركز السيطرة على الأمراض إن الفيروس الذي تم تحديده في عينات مياه الصرف الصحي التي تم جمعها في مدينة نيويورك لا يحتوي على مادة وراثية كافية لتحديد ما إذا كانت مرتبطة بمريض مقاطعة روكلاند.

 

لا تظهر أي أعراض على معظم المصابين بشلل الأطفال، لكن لا يزال بإمكانهم نقل الفيروس للآخرين لأيام أو أسابيع، ويوفر التطعيم حماية قوية.

 

وقال المسؤولون إنه بناء على حالات تفشي المرض في الماضي، من المحتمل أن يكون مئات الأشخاص في الولاية قد أصيبوا بشلل الأطفال ولا يعرفون ذلك.

 

وكان شلل الأطفال في يوم من الأيام أحد أكثر الأمراض المرعبة في البلاد، حيث تسبب تفشي المرض سنويا في حدوث آلاف حالات الشلل، ويصيب المرض الأطفال في الغالب.

 

وأشار الخبراء إلى أن لقاح شلل الأطفال، الذي يعطى في مرحلة الطفولة يجب أن تكون له حماية طويلة الأمد إلى حد ما.