رئيس الـCIA السابق: لا قوة سياسية أكثر خطورة من الحزب الجمهوري

رئيس الـCIA السابق: لا قوة سياسية أكثر خطورة من الحزب الجمهوري

بغداد - العالم الجديد

قال رئيس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA السابق، الجنرال مايكل هايدن، إنه يوافق على أنه لا توجد قوة سياسية أكثر عدمية أو خطورة من الحزب الجمهوري الأمريكي الحالي.   وردا على تغريدة للصحفي في صحيفة "فاينانشيال تايمز"، إدوارد لوس، قال فيها "لقد قمت بتغطية التطرف والأيديولوج
...

قال رئيس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA السابق، الجنرال مايكل هايدن، إنه يوافق على أنه لا توجد قوة سياسية أكثر عدمية أو خطورة من الحزب الجمهوري الأمريكي الحالي.

 

وردا على تغريدة للصحفي في صحيفة "فاينانشيال تايمز"، إدوارد لوس، قال فيها "لقد قمت بتغطية التطرف والأيديولوجيات العنيفة في جميع أنحاء العالم خلال مسيرتي المهنية. لم أصادف أبدا قوة سياسية أكثر عدمية وخطورة واحتقارا من الجمهوريين اليوم"، وردا على ذلك قال هايدن، الذي ترأس الـ CIA من 2006 إلى 2009 "أنا أوافقه على ذلك. وكنت مدير وكالة المخابرات المركزية".

 

كما شغل هايدن منصب مدير وكالة الأمن القومي، والنائب الرئيسي لمدير المخابرات الوطنية. وفي عام 2014، اتهم بالكذب بشأن تقنيات الاستجواب التي تستخدمها وكالة المخابرات المركزية أمام الكونغرس، لكنه رفض هذه الادعاءات.

أخبار ذات صلة