وزير النفط: بناء ثلاث ناقلات بحرية بتقنيات ومعدات وأجهزة متطورة

وزير النفط: بناء ثلاث ناقلات بحرية بتقنيات ومعدات وأجهزة متطورة

بغداد - العالم الجديد

اكد وزير النفط احسان عبد الجبار، اليوم الاربعاء، ان الوزارة تعاقدت مع احدى الشركات العالمية على بناء ثلاث ناقلات متخصصة في أعمال الخدمات و الدعم اللوجستي والادامة والصيانة المتقدمة للمنافذ التصديرية جنوب العراق.   وذكر اعلام الوزارة في بيان تلقت "العالم الجديد" نسخة منه ان "وزي
...

اكد وزير النفط احسان عبد الجبار، اليوم الاربعاء، ان الوزارة تعاقدت مع احدى الشركات العالمية على بناء ثلاث ناقلات متخصصة في أعمال الخدمات و الدعم اللوجستي والادامة والصيانة المتقدمة للمنافذ التصديرية جنوب العراق.

 

وذكر اعلام الوزارة في بيان تلقت "العالم الجديد" نسخة منه ان "وزير النفط اكد حرص الوزارة على تنفيذ برامج وخطط لتطبيق انظمة صيانة متقدمة ومتطورة في المنافذ التصديرية، ومنها منصات التحميل "العوامات الاحادية " في أعماق المياه الاقليمية من اجل إدامة عملها واستمرار عمليات التحميل دون توقف"، مشيراً الى ان "ذلك يأتي  من خلال  سعي الوزارة الى تطوير القدرات الوطنية والارتقاء باليات عملها وبما يواكب التطور العالمي في هذا المجال".

 

واضاف، أن "الوزارة قد تعاقدت مع احدى الشركات العالمية على بناء ثلاث ناقلات متخصصة في أعمال الخدمات و الدعم اللوجستي والادامة والصيانة المتقدمة للمنافذ التصديرية جنوب العراق، وأن امتلاك الوزارة وشركة النفط الوطنية لهذه الناقلات خطوة متقدمة لتقليص النفقات المالية، وتوفيراً للعملة الصعبة التي كانت تسدد للشركات الاجنبية".

 

وقال المدير التنفيذي لشركة النفط الوطنية حامد يونس ان "العراق قد تعاقد لإنشاء ثلاث ناقلات بحرية، وهي الناقلة (ابو الفضل) وقد صممت لأغراض اعمال الصيانة والادامة ومعالجة الانسكابات النفطية في المياه الاقليمية، وقد دخلت الى الخدمة".

 

واضاف، يونس أن "الناقلة الثانية (سفوان) سوف تدخل الخدمة قريباً ومن المؤمل أن تصل خلال الايام القليلة المقبلة، وهي ذات نشاطات ومهام متعددة من ضمنها إجراء اعمال الصيانة على منشآت التصدير في الموانئ العراقية ومنصات التحميل الاحادية"، مضيفا ان "الناقلة لها مهام ونشاطات اخرى في مجال مكافحة الحرائق ومعالجة المياه الثقيلة للمنشآت البحرية التابعة لشركة نفط البصرة، بالإضافة الى توليد الطاقة الكهربائية للحالات الطارئة. اما الناقلة الثالثة (شناشيل)  فمن المؤمل ان تدخل الخدمة في آذار من العام المقبل، وتعد اضخم من الناقلات الاخرى حيث ستقوم  بإجراء اعمال الصيانة الكبرى للموانئ العراقية بالإضافة الى امكانية سكن الملاكات العراقية العاملة في الموانئ ومنصات التحميل"، مشيراً ان "الشركة الاجنبية تعمل على تهيئة الملاكات الهندسية والفنية الوطنية  لإدارة الناقلات".

 

واوضح المدير التنفيذي ان بناء هذه الناقلات ذو جدوى اقتصادية من خلال توفير المبالغ المالية الكبيرة التي كانت تصرف للتعاقد مع شركات اخرى لأداء هذه الاعمال، فضلا عن سرعة الانجاز".

 

وقال خالد حمزة مدير عام شركة نفط البصرة ان "الشركة اتفقت مع شركة (ENM) الكورية لإنشاء الناقلة (سفوان) التي تختص بعدة مهام، ولها الاثر الكبير في اعمال الصيانة للعوامات الاحادية (SPM)، بالإضافة الى امكاناتها في صيانة المنشآت الخاصة بالتصدير في اعماق البحر لما تمتلكه من منظومة غوص متكاملة".

 

واضاف ان الناقلات صممت وفق معايير المنظمة العالمية للملاحة (IMO) والجمعية العالمية لهيئات التصنيف (IACS) وتتلائم مع ظروف عمل الموانئ النفطية العراقية وتحتوي على نظام تثبيت آلي (DB2)، ونظام الحماية من التآكل ومنظومات مراقبة وانذار وتحكم متطورة جدا مع منظومة كاميرات مراقبة، مشيرا الى ان جميع الاجهزة والمعدات من مناشئ عالمية رصينة.

أخبار ذات صلة