عُمان تهزم العراق ببطولة الأردن الرباعية

عُمان تهزم العراق ببطولة الأردن الرباعية

بغداد - العالم الجديد

خسر العراق أمام عمان بفارق ركلات الترجيح (3-4)، بعد التعادل في الوقت الأصلي (1-1)، ليلعب مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع يوم الإثنين المقبل ضد شقيقه السوري، فيما ستلعب عمان مع الأردن في اللقاء الختامي ضمن بطولة الأردن الرباعية.   ومنح راضي شنيشل، المدير الفني للمنتخب العراقي، فرصة الظهور
...

خسر العراق أمام عمان بفارق ركلات الترجيح (3-4)، بعد التعادل في الوقت الأصلي (1-1)، ليلعب مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع يوم الإثنين المقبل ضد شقيقه السوري، فيما ستلعب عمان مع الأردن في اللقاء الختامي ضمن بطولة الأردن الرباعية.

 

ومنح راضي شنيشل، المدير الفني للمنتخب العراقي، فرصة الظهور الأول لـ5 لاعبين جدد، لتصبح ودية عمان، أول مباراة دولية في مشوارهم مع أسود الرافدين.

 

وزج شنيشل بالظهير الأيسر ميرخاس دوسكي، ليلعب مباراته الأولى، بعد أن تألق في الدوري التشيكي، وكذلك خاض الظهير الأيمن آلاي فاضل، تجربته الدولية الأولى بعد أن لعب في المرحلة الماضية مع منتخب الشباب تحت 19 عاما.

 

وفي الشوط الثاني، تم إشراك المحترف بصفوف ثوم السويسري هيران أحمد، ليستهل مشواره الدولي، وقدم مباراة متوسطة المستوى.

 

كما نال مهاجم السالمية الكويتي آسو رستم، حصة من التواجد الرسمي الأول، وظهر بصورة طيبة رغم إهداره لإحدى ركلات الترجيح.

ولعب ظهير اليسار حمزة عدنان لفترة قصيرة في المباراة، مدتها دقيقة واحدة فقط، لكنها احتسبت له مباراة دولية تعد الأولى في مشواره، ونجح في تسجيل ركلة جزاء ترجيحية.

 

تألق جلال

ظهر حارس مرمى المنتخب العراقي جلال حسن، بصورة مميزة، طوال مجريات اللقاء، وأنقذ مرماه من عدة أهداف محققة، لاسيما في الشوط الثاني من اللقاء، علاوة على تصديه لـ3 ركلات ترجيحية.

 

ولكن تصديات جلال حسن، لم تكن كافية لتحقيق الانتصار، بعد أن تسابق كل من أيمن حسين وآسو رستم وشيركو كريم، بإهدار نصف الركلات الترجيحية، التي ابتسمت للأحمر العماني.

 

وحمل حسن شارة "القيادة" للمنتخب العراقي في هذه المباراة، بعد غياب اللاعبين الخبرة عن القائمة الحالية.

 

مستويات متفاوتة

لم تقدم بعض العناصر المعروفة بالتشكيلة العراقية، المستويات المرجوة منها في ودية عمان، حيث ظهر إبراهيم بايش بصورة متذبذبة، ولم يقدم في الجانب الهجومي سوى محاولة وحيدة، طوال 60 دقيقة شارك فيها في جهة اليسار للمنتخب العراقي.

 

وغاب حسن عبد الكريم، عن أغلب فترات اللقاء وظهر مرهقا دون فعالية، ولم يقدم الإضافة المطلوبة منه على جهة اليمين.

 

وذات الحال ينطبق على لاعب الوسط حسين علي، الذي قدم لمحة خجولة عبر تسديدة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، اتجهت خارج المرمى العماني.

 

وقدم قلبا الدفاع مناف يونس وكرار عامر، مستويات مميزة في التغطية الدفاعية، رغم أنها المباراة الدولية الأولى التي يشتركان فيها معا بالتشكيل الأساسي.

 

أخبار ذات صلة