إسرائيل ترفض خضوع جنودها لأي استجواب أمريكي في مقتل شيرين أبو عاقلة

إسرائيل ترفض خضوع جنودها لأي استجواب أمريكي في مقتل شيرين أبو عاقلة

بغداد_العالم الجديد

أعلنت إسرائيل رفضها خضوع الجنود الإسرائيليين للتحقيق من قبل أي جهة أو دولة أجنبية مهما كان مستوى علاقاتها الودية مع تل أبيب.   وقال يائير لابيد، رئيس الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايتها، إن الجنود الإسرائيليين لن يتم التحقيق معهم من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي آي"،
...

أعلنت إسرائيل رفضها خضوع الجنود الإسرائيليين للتحقيق من قبل أي جهة أو دولة أجنبية مهما كان مستوى علاقاتها الودية مع تل أبيب.

 

وقال يائير لابيد، رئيس الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايتها، إن الجنود الإسرائيليين لن يتم التحقيق معهم من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي آي"، حسبما ذكر موقع "آي 24" الإسرائيلي، امس الثلاثاء.

 

ولفت الموقع إلى أن تصريحات لابيد، جاءت ردا على بيان أمريكي حول نية واشنطن فتح تحقيق رسمي لكشف ملابسات مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة خلال اشتباكات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في مايو/ أيار الماضي.

 

وقال لابيد إن تل أبيب أبلغت واشنطن عن احتجاجها الشديد بهذا الشأن، مضيفا "لن نتخلى عن جنود الجيش الإسرائيلي".

 

وقال موقع "واللا" العبري، أمس الاول الاثنين، إن واشنطن أبلغت الحكومة الإسرائيلية بقرار فتح تحقيق جنائي في مقتل الصحفية (الفلسطينية الأمريكية) شيرين أبو عاقلة، والتي قتلت في مخيم جنين شمالي الضفة الغربية، خلال شن الجيش الإسرائيلي عملية اقتحام في المكان.

 

وأوضح الموقع أن التحقيق غير مسبوق وربما يؤدي لمطالبة أمريكية بالتحقيق مع الجنود المتورطين في الحادث، بينما أشار الجيش الإسرائيلي، في تحقيقاته إلى أنه لا يمكن تحديد هوية مرتكب الحادث، رغم وجود احتمال كبير بأن يكون تم قتلها برصاص القوات الإسرائيلية عن طريق الخطأ.

 

وفي شهر يوليو/ تموز الماضي، رجحت واشنطن أن "الجيش الإسرائيلي قد يكون مسؤول عن وفاة شيرين أبو عاقلة، لكنها قالت إنها لم تقتل عمدا"، بينما أعلن الجانب الفلسطيني، نهاية مايو/ أيار، أن تحقيقه يشير إلى أنه تم إطلاق النار عليها من قبل جندي إسرائيلي بصورة متعمدة.

أخبار ذات صلة