وزارة الزراعة: الخطة الشتوية غير ثابتة وقد نلجأ للتغيير بشرط

وزارة الزراعة: الخطة الشتوية غير ثابتة وقد نلجأ للتغيير بشرط

بغداد_العالم الجديد

اعلنت وزارة الزراعة، بأن المساحات التي أقرت ضمن الخطة الشتوية الحالية غير ثابتة، وتغييرها مرتبط بارتفاع معدلات هطول الأمطار على البلاد.   وكشفت الزراعة، عن إعدادها برامج عمل للأعوام الخمسة المقبلة، للنهوض بالقطاع. بحسب الوكيل الفني للوزارة ميثاق عبد الحسين الخفاج
...

اعلنت وزارة الزراعة، بأن المساحات التي أقرت ضمن الخطة الشتوية الحالية غير ثابتة، وتغييرها مرتبط بارتفاع معدلات هطول الأمطار على البلاد.

 

وكشفت الزراعة، عن إعدادها برامج عمل للأعوام الخمسة المقبلة، للنهوض بالقطاع. بحسب الوكيل الفني للوزارة ميثاق عبد الحسين الخفاجي.


وقال الخفاجي في تصريح تابعته "العالم الجديد"، إن "تغيير مساحات الخطة الشتوية الحالية، مرتبط بارتفاع معدلات هطول الأمطار على البلاد، متوقعاً هطول أمطار أخرى خلال الأيام المقبلة، ما سيعمل على حصول تغييرات كبيرة في مناسيب المخزون منها ضمن السدود والخزانات لاسيما سدي الموصل وحديثة، وبالتالي ستجري اجتماعات بين وزارتــي الزراعة والموارد المائية، لتغيير الخطة، وبالتالي زيادة المساحات خلال المدة المقبلة نتيجة لذلك".


ونوه بأن "وزارة الموارد المائية وبسبب قلة المتوفر من حصص المياه عقب ثلاثة مواسم جفاف متتالية، فقد وجهت بضرورة الالتزام بالخطة الشتوية، والتي حددت مساحة مليون و500 ألف دونم للري السيحي، ومليونين و500 ألف دونم لزراعة الحنطة اعتمادا على المياه الجوفية".


وكانت الخطة الشتوية التي أقرها مجلس الوزراء بداية الشهر الحالي، حددت مساحة مليون و500 ألف دونـم لمحصولي الحنطة والشعير للأراضي المروية من مياه الأنهر، ومليون و100 ألف دونم للبساتين، وأربعة ملايين دونم للأراضي المروية بالمياه الجوفية، و38 ألف دونم لمنطقتي ديالى والعظيم.

أخبار ذات صلة