8 أفلام وثائقية عالمية بمهرجان دهوك السينمائي الدولي

8 أفلام وثائقية عالمية بمهرجان دهوك السينمائي الدولي

دهوك - كوثر جبارة

ضمن المسابقة الرسمية للفيلم الوثائقي العالمي في النسخة التاسعة من مهرجان دهوك السينمائي الدولي المقرر إقامته بين الأول والثامن من كانون الأول ديسمبر المقبل، تشارك ثمانية أفلام وثائقية طويلة، من ثقافات ودول متعددة منها أرمينيا وبلجيكا ولبنان والصين وفلسطين واسبانيا والبرتغال، وهذه الأفلام هي:  
...

ضمن المسابقة الرسمية للفيلم الوثائقي العالمي في النسخة التاسعة من مهرجان دهوك السينمائي الدولي المقرر إقامته بين الأول والثامن من كانون الأول ديسمبر المقبل، تشارك ثمانية أفلام وثائقية طويلة، من ثقافات ودول متعددة منها أرمينيا وبلجيكا ولبنان والصين وفلسطين واسبانيا والبرتغال، وهذه الأفلام هي:

 

الفيلم الأول: 5 Dreamers and a horse خمسة حالمين وحصان، وهو فيلم أرميني من إخراج آرين مالاكيان وفاهجن خاتشاتريان، من إنتاج العام 2022، يروي في 83 دقيقة حكاية أربع شخصيات رئيسية تطمح إلى تحقيق أهدافها من خلال رؤى مميزة لأرمينيا: وهذه الشخصيات هي عامل المصعد في مستشفى، شخصية حضرية من بقايا السوفييت ريد السفر إلى الفضاء، والمزارع الذي يبحث عن الزوجة المثالية الذي يكشف عن بنية اجتماعية ريفية لا تزال تهيمن عليها الأبوية، وأخيرًا الشابات النسويات والفتيات اللواتي يرغبن فقط في عيش حياتهن، مفتونات بالتحرر، يطرح الفيلم التفكير المستقبلي ويصور تحول الأمة، وضمنيًا، القضايا التي يتعين على أجيال الشباب التعامل معها وهم يناضلون بين رغبتهم في التغيير وتطلعاتهم للثورة. تُظهر اللحظات الأخيرة من الفيلم صراعًا ناشئًا ومشهدًا غير مريح وغامض لحشد متجمع في ساحة. لنعرف ما يبحث عنه الحالم الخامس.

       

الفيلم الثاني: المشارك في المسابقة الرسمية الوثائقية هو فيلم رحلة الرخام (A MARBLE TRAVELOGUE  الصيني)، للمخرج شون وانج، الفيلم من إنتاج العام 2021، يتتبع فيها المخرج خلال 99 دقيقة، رحلة قطعة من حجر الرخام الأبيض المستخرج من اليونان، والتي تأخذنا إلى ملحمتها الاستهلاكية في السوق العالمي الذي تقوده السوق المحلية الصيني، للتحقيق في دور الصين بوصفها (المشتري في العالم)، حاز الفيلم على جائزتين عالميتين ورشح لثلاث أخريات.

 

الفيلم الثالث: المشارك في مسابقة الوثائقيات العالمية هو فيلم A Thousand Fires)  ألف حريق) من إخراج سعيد تاجي فاروقي، ومن إنتاج مشترك بين فرنسا وسويسرا وهولندا وفلسطين عام 2021 | 90 دقيقة، يعمل ثين شوي وزوجته هتوي تين في ماجواي، وهي حقول نفط محفورة يدويًا وغير منظمة في وسط ميانمار، هما يرغبان بإعطاء زين كو أونغ، ابنهما الأصغر، مستقبلًا أفضل وإرساله إلى المدرسة. لكنه لا يرغب بحضور الدروس، بل يطمح للعب كرة القدم. فهو يتخيل مستقبلاً لميانمار لم يكن والداه يحلمان به عندما كانا صغيرين، فيدور الفيلم حول التغيير والبعث وصراعات الأجيال، حاز الفيلم على جائزة أسبوع النقاد ضمن مهرجان لوكارنو السينمائي الدولي، كما رشح لست جوائز أخرى.

 

الفيلم الرابع:URBAN AMAZONS)  الألماني) من انتاج العام 2021، ومن إخراج ثايس اودرمات، يقدم رؤية معاصرة للنساء الأمزونيات المعاصرات الشرسات، فهن مستعدات للقتال من أجل ما هو مهم بالنسبة لهن، دون شرح، أو مساومة، وبإصرار دائم. إنهم يقاتلون من أجل النصر في الحلبة، وكذلك من أجل زملائهم المتألمين والإنسانية.

 

الفيلم الخامس: البلجيكيAMUKA-THE AWAKENING  من إخراج أنطونيو سباني 2022 يتساءل الفيلم متى تبدأ السيادة الغذائية في الكونغو؟ ففي الوقت الذي يمكن لجمهورية الكونغو الديمقراطية أن تدعم ما يقرب من واحد من كل شخصين على وجه الأرض، يعاني واحد من كل اثنين من الكونغوليين من سوء التغذية الحاد، فيتحد الفلاحون في تعاونيات زراعية لمواجهة هذه المعضلة، ويستعرض ذلك في 70دقيقة، حاز الفيلم على جائزتين عالميتين لأفضل فيلم وثائقي كما رشح لأخرى في مهرجان ثالث.

 

الفيلم السادس: الألماني ANIMA-My Father's Dresses من إخراج أولي ديكر 2022، تريد أولي الصغيرة أن تصبح قرصانه أو بابا، لكنها لا تريد بأي حال من الأحوال أن تنسجم مع الأدوار النمطية في مسقط رأسها في بافاريا. بعد وفاة والدها، سلمتها والدتها صندوقه "السري" كإرث يغير محتواه وجهة نظرها عن الأب وعن نفسها وعائلتها والمجتمع الذي نشأت فيه، يقدم الفيلم قصة حقيقية عن أسرار الأسرة وأدوار الجنسين والطفولة في مقاطعة بافاريا، تُروى على أنها رحلة تراجيدية كوميدية من خلال الصور المتحركة والوثائقية، حاز الفيلم على ست جوائز عالمية من مهرجانات متعددة كما رشح لواحدة غيرها

 

الفيلم السابع: اللبناني EL ARENA | 2022 | 78 دقيقة، من إخراج جاي ب. جمال، يبحر في عالم موسيقى الراب السري في الشرق الأوسط، ويلقي نظرة أولى من نوعها على قصص وصراعات ووجهات نظر الشخصيات الأكثر موهبة. بفضل قوانين حرية التعبير الليبرالية في لبنان، يأتي مغنو الراب من جميع أنحاء العالم العربي إلى بيروت للتنافس مع بعضهم في حدث موسيقى الراب السنوي، يتم تحديد حياة هؤلاء الرجال من خلال الظروف الاجتماعية والاقتصادية المتدهورة والحرب. لكن من الداخل، يستخدمون مهاراتهم في موسيقى الراب لتقديم عرض وللحصول على فرصة ليكون أحدهم الملك المتوج. على خلفية التدهور الحالي للبنان، والذروة مع انفجار بيروت المدمر عام 2020، يرسم El Arena صورة للنضالات السياسية والاقتصادية في المنطقة من خلال شعر بعض مغني الراب الأكثر موهبة.

 

وأخيرا يشارك الفيلمThe Visit and A Secret Garden  لإيرين إم بوريغو، ويشترك في إنتاجه اسبانيا والبرتغال، لا يُعرف سوى القليل عن الشخصية الغامضة للفنانة إيزابيل سانتالو، التي أصبحت اليوم في طي النسيان، لكن في بعض الأحيان يأتي بعض الزوار إلى شقتها، من خلالهم وبصوت أنطونيو لوبيز، الرسام الوحيد الذي يتذكرها، يصوغ الفيلم في الدقائق الخمس والستين التي يقدمها أوجها متعددة ويأخذ منعطفًا مفاجئًا، ليعكس الفلم نسيان الذاكرة والفن والعملية الإبداعية، ويطرح سؤالا حول معنى أن تكون فنانة وامرأة في الوقت نفسه، حاز الفيلم على ثمان جوائز عالمية من أربعة مهرجانات مختلفة.

 

أخبار ذات صلة