البنك المركزي يحدد الاوراق النقدية العراقية الصالحة والمرفوضة للتداول

البنك المركزي يحدد الاوراق النقدية العراقية الصالحة والمرفوضة للتداول

بغداد - العالم الجديد

حدد البنك المركزي العراقي، أمس الاثنين، الأوراق النقدية من العملة المحلية الصالحة وغير الصالحة للتداول.   وقال البنك في بيان تلقت "العالم الجديد" نسخة منه، إنه "المسؤول عن تحديد فئات العملات النقدية العراقية ومقاييسها وطبعها وسك المسكوكات المعدنية، وهو المسؤول عن اتلافها و
...

حدد البنك المركزي العراقي، أمس الاثنين، الأوراق النقدية من العملة المحلية الصالحة وغير الصالحة للتداول.

 

وقال البنك في بيان تلقت "العالم الجديد" نسخة منه، إنه "المسؤول عن تحديد فئات العملات النقدية العراقية ومقاييسها وطبعها وسك المسكوكات المعدنية، وهو المسؤول عن اتلافها واستبدالها وتحديد المعيب منها"، مبينا ان "التمييز بين فئاتها من خلال فرض فئة معينة على الجمهور أو رفض تسلم فئة معينة أمر غير مقبول ويعد مخالفاً للقانون".

 

واوضح ان "الأوراق النقدية الصادرة عنه تبقى صالحة للتداول في حال تعرضها لأي تمزق ما يزيد عن 3 سم وتم اصلاحه بشريط لاصق شفاف من جهة واحدة أو من جهتين ولم يؤثر في معالمها".

 

واضاف ان "الأوراق النقدية تبقى صالحة ايضا اذا اصابها قطع في احدى زواياها بحدود 2 سم ولم يؤثر على معالمها، وايضا اذا ظهرت عليها آثار التداول والاستعمال ولم يصبها أذى أو ضرر يؤثر في شكلها ولونها وحجمها".

 

واشار الى ان "الأوراق النقدية تعد غير صالحة للتداول في حال كانت الورقة النقدية مهترئة أو متضررة على الرغم من عدم تمزقها وعدم فقدان أجزاء منها، واذا تضررت نتيجة تعرضها للماء او السوائل المختلفة، كما أنها تعد غير صالحة للتداول إذا كانت مكونة من جزئين مختلفة الارقام وكانت مساحتها مقاربة من مساحة الورقة النقدية الاصلية".

 

وبين ان "الورقة النقدية تعد غير صالحة أيضاً في حال كانت الورقة النقدية مثبتة بشريط شفاف او اكثر على عرضها أو طولها، اضافة الى قطع منها أكثر من زاوية أو مقروضة، او اذا كانت معيبة الطبع من حيث التصميم والحجم وإذا فقدت 50% من مساحتها، كما تعد غير صالحة للتداول في حال التصقت بها مواد غريبة وأثرت في معالمها كالاحبار والأصباغ أو كانت مثقوبة".

أخبار ذات صلة