The Voice عراقي.. وستار سعد يوزع ابتسامته على وجوه الملايين

مع أن بداية الحلقة الأخيرة من The Voice، ليل أمس السبت، كانت عراقية مع سيمور جلال فان نهايتها جاءت عراقية أيضا ولكن مع ستار سعد الذي لا تفارق الابتسامة محيّاه، وكاظم الساهر مدربه الذي يردّ غالبا بابتسامة.

هذا الشاب القادم من منطقة \”جسر ديالى القديم\” في أطراف بغداد تمكن بأدائه وتقويم مدربه البارع كاظم الساهر ومساعدته د. إيمان فضلا عن جمهور المصوتين من أن يخطف لقب واحدة من أهم مسابقات الغناء العربية.

وكانت التوقعات تشير منذ البداية إلى أن هذا الموسم من The Voice عراقي بدافع عدد المتنافسين العراقيين الذين حافظوا على معدل النصف حتى الحلقة الأخيرة، فيما ذهب كتّاب من جهة أخرى إلى أن \”mbc\” غازلت العراق كثيرا في هذا الموسم من البرنامج وأرادت أن يكون بطله عراقيا بالتزامن مع تحضيرها لإطلاق \”mbc عراق\”.

وتفاعل الجمهور مع ستار في أول ظهور له على المسرح أمس بغنائه موالا وأغنية \”طيارة\” ذات اللحن الخليجي، بل تفاعل مقدم البرنامج أيضا وهو يقول له \”فدوة لهالصوت\”، فيما عدّه مدربه الساهر \”ملكا على المسرح\”.

ويعد ستار سعد الأصغر سنا بين زملائه الواصلين إلى الحلقة الأخيرة.

ومثلما أسعد ستار الملايين فان الساهر أبهجهم وهو يقدم أغنية حصرية \”وين أكون…\” كتبها ولحنها هدية للجمهور، فيما وظف المخرج لوحة رسمها الساهر في إخراج خلفية المسرح، كما سعُدَت \”عراقية\”، أمس، بإعلان فوزها بجائزة البرنامج – سيارة.

وفي حين اعتاد صابر الرباعي، مدرب سيمور، على ترديد أن الشاب العراقي قادر على أداء مختلف ألوان الغناء؛ أراد الساهر أن يثبت ذلك وهو يَحمِل ستار على أداء أغنية عربية تراثية (واكدللي صلوا على نبينا) سبق للمرحومة ذكرى أن غنتها، كما أداها حسين الجسمي، ما دفع الساهر لأن يخاطب ستار بعد انتهاء الأغنية: \”فزت ما فزت انت نجم\”.

وختم ستار مشواره بأغنية \”أمل منك أصد عنك\” الأغنية الأولى التي بدأ بها مشواره في مرحلة \”الصوت وبس\” حين التف له المدربون الأربعة قبل أن يختار الساهر الذي تكلل جميله معه بحصوله على كأس أفضل مدرب.

أقرأ أيضا