سلاح الجو السوري ينفذ 200 غارة في 36 ساعة بعموم مناطق النزاع

قالت جماعة مراقبة للحرب السورية، امس الثلاثاء، إن سلاح الجو السوري نفذ أكثر من 200…

قالت جماعة مراقبة للحرب السورية، امس الثلاثاء، إن سلاح الجو السوري نفذ أكثر من 200 ضربة جوية في أنحاء البلاد خلال الساعات الـ36 الماضية، في زيادة كبيرة للغارات الحكومية بالتوازي مع قصف القوات التي تقودها الولايات المتحدة لمقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في أماكن أخرى.

 

وستزيد الضربات المكثفة من قوات الرئيس بشار الأسد، مخاوف معارضيه بأن الحكومة تنتهز فرصة الغارات الأميركية على “داعش” لتهاجم خصوما آخرين، منهم جماعات المعارضة التي تدعمها واشنطن.

 

ويقول محللون إن الزيادة يمكن أن ترجع الى رغبة الجيش السوري في إضعاف الجماعات المسلحة قبل حصولها على التدريب والمعدات التي وعدت بها الولايات المتحدة.

 

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه منذ منتصف ليل الأحد الماضي نفذ الجيش السوري 210 غارات على الأقل استُخدمت فيها البراميل المتفجرة على محافظات في شرق سورية والشمال والغرب.

 

وأضاف أن الضربات أوقعت الكثير من الخسائر البشرية لكنه لم يعط ارقاماً محددة.

 

وذكر المرصد الذي يقول إنه يجمع معلوماته من كل أطراف الصراع، أن ضربات الجيش تركزت في “الممر الغربي” الممتد من الجنوب الغربي صعوداً عبر دمشق باتجاه البحر المتوسط.

 

وأضاف أن الغارات الجوية استهدفت مناطق في محافظات حماة ودرعا وادلب وحلب والقنيطرة وايضا في ريف دمشق.

 

وبين ان الغارات ضربت ايضا محافظة دير الزور الشرقية حيث تقصف القوات التي تقودها الولايات المتحدة تنظيم “الدولة الاسلامية”. وأفاد المرصد أنه قبل تصاعد الغارات الجوية السورية كان الطيران السوري ينفذ ما بين 12 و20 غارة يوميا.

 

ولم تعترض دمشق على القصف الأميركي لتنظيم “داعش” الذي يتمركز أساساً في شرق البلاد وشمالها بعيداً عن المناطق الاكثر ازدحاماً بالسكان قرب دمشق وساحل البحر المتوسط.

 

وتقول الولايات المتحدة انها لا تريد مساعدة حكومة الاسد رغم قصف تنظيم “داعش” الذي اصبح واحدا من أقوى الجماعات المسلحة في الصراع السوري المندلع منذ اكثر من 3 سنوات.

 

أقرأ أيضا