ماكرون يترأس اجتماع أزمة بحثا عن حلول لأعمال العنف في باريس

تاريخ النشر 2018-12-02 23:28:16 أخر تحديث 2018-12-03 11:58:05 ماكرون يترأس اجتماع أزمة بحثا عن حلول لأعمال العنف في باريس

ترأس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اجتماع أزمة، الأحد، بحثا عن حلول لأعمال العنف غير المسبوقة والفوضى التي شهدتها باريس في إطار تحرك "السترات الصفراء".

 

واجتمع ماكرون الذي عاد للتو من قمة مجموعة العشرين في العاصمة الارجنتينية بوينوس آيرس، برئيس الوزراء إدوار فيليب ووزير الداخلية كريستوف كاستانير و"الأجهزة المختصة" لإيجاد حل لتحرك يبدو أنه خرج عن السيطرة ولدرس أحداث الأمس الذي شهدت خلاله الأحياء الراقية في باريس عصيانا وأعمال عنف، وفق ما أوردت الصحافة الفرنسية .

 

وقبل ذلك اتخذ ماكرون خطوة رمزية وزار معلم قوس النصر الذي تعرض السبت لأعمال تخريب، في اليوم الثالث من تحرك "السترات الصفراء" الذين ينددون بسياسة الرئيس الاقتصادية والاجتماعية.

 

وشارك أكثر من 136 ألف شخص السبت، في كافة أنحاء فرنسا في اليوم الثالث لتعبئة "السترات الصفراء" والذي أصيب خلاله 263 شخصاً بجروح مقابل 166 ألفا السبت الماضي.

 

وفي باريس تم اعتقال 412 شخصا وتوقيف 378 على ذمة التحقيق بحسب حصيلة رسمية الأحد، لمديرية الشرطة التي قدرت عدد الجرحى في العاصمة الفرنسية بـ133، فيما بلغ عدد القتلى ثلاثة أشخاص منذ إطلاق التحرك قبل ثلاثة أسابيع.

 

المصدر: بغداد - العالم الجديد