أسود الرافدين يحققون ريمونتادا عراقية أمام أوزبكستان تحضيرا لمونديال 2022

أسود الرافدين يحققون ريمونتادا عراقية أمام أوزبكستان تحضيرا لمونديال 2022

بغداد - العالم الجديد

حقق المنتخب العراقي بكرة القدم، اليوم الثلاثاء، "ريمونتادا" في الشوط الثاني قادته الى الانتصار على اوزبكستان ودياً، استعداداً لخوض ما تبقى من تصفيات كأس العالم 2022.   وتمكن أسود الرافدين من قلب الطاولة على الأوزبك، بعد تأخرهم بالشوط الاول بهدف من ركلة جزاء سجلها خامداموف في الدقيقة
...

حقق المنتخب العراقي بكرة القدم، اليوم الثلاثاء، "ريمونتادا" في الشوط الثاني قادته الى الانتصار على اوزبكستان ودياً، استعداداً لخوض ما تبقى من تصفيات كأس العالم 2022.

 

وتمكن أسود الرافدين من قلب الطاولة على الأوزبك، بعد تأخرهم بالشوط الاول بهدف من ركلة جزاء سجلها خامداموف في الدقيقة 39، قبل أن تحقق كتيبة المدرب السلوفيني كاتانيتش انتفاضة، وتحقق الفوز بهدفين سجلهما كل من مهند علي (ميمي) في الدقيقة 64 وعلي عدنان من ركلة جزاء الدقيقة 85.

 

الشوط الأول 

لم ترتق المباراة في بدايتها إلى مستوى الطموح، وبدأ يرتفع مستوى المباراة تدريجيا، وحاول مهند علي بعد تلقيه تمريرة عرضية متقنة من همام طارق، لكن مدافع أوزبكستان شتت الكرة قبل أن ينفذها مهند، واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لمنتخب اوزبكستان نجح خامداموف من خلالها تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 39 من المباراة، وكاد أن يسجل علي عدنان في مرماه بعد أن أبعد الكرة برأسه اصطدت بالعارضة، وحاول همام طارق من تسديدة مرت بجوار القائم لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب الأوزبكي بهدف دون رد.

 

الشوط الثاني

ظهر المنتخب الوطني العراقي بمستوى أفضل وسيطرة واضحة، وكاد أن يهز ابراهيم بايش شباك اوزبكستان من تسديدة هائلة ردها الحارس، ومرر علي عدنان كرة عرضية أمام المرمى لم تجد من يكملها داخل الشباك، وتوغل البديل محمد قاسم في كرة من الجانب الإيسر ومرر الكرة لمهند علي لكن الكرة كانت أسرع من مهند لتفوت فرصة تعديل النتيجة، وكاد اوزبكستان أن يسجل هدف ثاني من كرة لاسماعيلوف لولا تدخل الحارس محمد حميد الذي أبعدها بقدمه.

 

وعدل الكفة لمنتخب العراق اللاعب مهند علي الذي سدد الكرة واخطأ الحارس في ابعادها لتمس قدمه وتدخل الشباك محرزا هدف التعديل في الدقيقة 64. 

 

وواصل منتخب اسود الرافدين، ضغطه على مرمى اوزبكستان وأضاع فرصتين ثمينتين الأولى عن طريق علي عدنان الذي تأخر في تسديد الكرة ليبعدها المدافع والهجمة الثانية لمحمد قاسم الذي سدد الكرة وأبعدها الحارس، وحصل منتخبنا الوطني على ركلة جزاء بعد إعاقة البديل مازن فياض سجل منها علي عدنان الهدف الثاني في الدقيقة 85 من المباراة.

 

ونجح العراق في الحفاظ على النتيجة من خلال الاعتماد على الاستحواذ وتدوير الكرة حتى نهاية المباراة.

 

موقف ضد التنمر

وشهدت المباراة قيام نجم المنتخب علي عدنان بتسليم شارة الكابتن الى اللاعب الشاب محمد مزهر الذي تعرض للتنمر في وسائل التواصل الاجتماعي، ما أدى الى مطالبته المصورين عدم التقاط اي صورة له.

 

 

 

أخبار ذات صلة