المنتخب الوطني يعود بتعادل ثمين من ميدان كوريا الجنوبية ضمن تصفيات المونديال

المنتخب الوطني يعود بتعادل ثمين من ميدان كوريا الجنوبية ضمن تصفيات المونديال

بغداد - العالم الجديد

نجح دفاع أسود الرافدين في غلق كافة المنافذ أمام الشمشون الكوري، بطريقة محكمة، معتمدا على الهجمات المرتدة، ليخرجوا بنقطة ثمينة في مستهل مشوارهم بتصفيات القارة الآسيوية المؤهلة لمونديال قطر.   سيطر المنتخب الكوري على مجريات الشوط الأول وسط تراجع ملحوظ للمنتخب العراقي الذي التزم لاعبوه بالواجبات
...

نجح دفاع أسود الرافدين في غلق كافة المنافذ أمام الشمشون الكوري، بطريقة محكمة، معتمدا على الهجمات المرتدة، ليخرجوا بنقطة ثمينة في مستهل مشوارهم بتصفيات القارة الآسيوية المؤهلة لمونديال قطر.

 

سيطر المنتخب الكوري على مجريات الشوط الأول وسط تراجع ملحوظ للمنتخب العراقي الذي التزم لاعبوه بالواجبات الموكلة إليهم من قبل المدرب ديك أدفوكات للحد من خطورة الخصم.

 

وشن أصحاب الأرض محاولات مستمرة، كان أخطرها عن طريق جاي سونغ لي، إلا أن كرته اصطدت بقدم المدافع أحمد إبراهيم وعلت العارضة، وأبعد شيركو كريم كرة رأسية من على خط المرمى، لينقذ مرمى العراق من هدف محقق، فيما أضاع الأسود فرصة محققة للتسجيل حين مرر محمد قاسم كرة بينية جميلة إلى بشار رسن، تمكن المدافع الكوري من إبعادها في اللحظة المناسبة.

 

ومع بدء الشوط الثاني، تغير أداء المنتخب العراقي ليشهد أفضلية نسبية مع محاولة لأيمن حسين مرت فوق العارضة وتسديدة أخرى لبشار رسن مرت بجوار القائم.

 

ولكن أسود الرافدين، عانوا من التبديلات الاضطرارية، بعد تعرض علي عدنان للإصابة، ليشرك بدلا منه اللاعب ضرغام إسماعيل.

 

وتعرض محمد قاسم للإصابة أيضًا ليحل جاستن ميرام بديلا له، وأخيرا زج أدفوكات بالمهاجم مهند علي "ميمي"، بديلا لأيمن حسين.

 

وتصدى الحارس فهد طالب لرأسية كورية خطيرة، لينقذ مرماه من هدف محقق، فيما علت العارضة تسديد هوانغ مين سو.

 

وأضاع البديل جاستن ميرام، فرصة لخطف اللقاء من كرة اصطدت بقدم المدافع الكوري الجنوبي، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

 

 

أخبار ذات صلة