السلطات الكازاخية تحجب الإنترنت ومواقع إعلامية عن الخارج بسبب الاحتجاجات

السلطات الكازاخية تحجب الإنترنت ومواقع إعلامية عن الخارج بسبب الاحتجاجات

بغداد - العالم الجديد

حجبت السلطات الكازاخية، اليوم الأربعاء، المواقع الإعلامية المحلية، حيث لا يمكن الوصول إليها من خارج البلاد، في ظل استمرار الاحتجاجات، كما تم حجب عدد من الصفحات والمواقع الإعلامية في البلاد، منها مواقع "zakon.kz" و"tengrinews.kz" و"vlast.kz".   الى ذلك، بدأت
...

حجبت السلطات الكازاخية، اليوم الأربعاء، المواقع الإعلامية المحلية، حيث لا يمكن الوصول إليها من خارج البلاد، في ظل استمرار الاحتجاجات، كما تم حجب عدد من الصفحات والمواقع الإعلامية في البلاد، منها مواقع "zakon.kz" و"tengrinews.kz" و"vlast.kz".

 

الى ذلك، بدأت السلطات بحجب تطبيق "تليغرام" في جميع أنحاء البلاد، بالإضافة إلى حجب برامج كسر التشفير "VPN" وغيرها، وقامت شركة "تيليكوم" المشكل الرئيسي للإنترنت في البلاد بحظر الشبكة مؤقتا.

 

وأعلن رئيس كازاخستان، قاسم جومارت توكاييف، اليوم، حالة الطوارئ في عاصمة كازاخستان، نور سلطان، خلال الفترة من 5 إلى 19 كانون الثاني يناير الحالي.

 

ونشر المرسوم الرئاسي على الموقع الإلكتروني لرئيس الجمهورية، وجاء فيه "نظرا للتهديدات الخطيرة ولحماية المواطنين وضمان السلامة العامة في البلاد واستعادة القانون والنظام وحماية حقوق وحريات المواطنين تم إعلان حالة الطوارئ داخل نور سلطان للفترة من 5 كانون الثاني يناير إلى 19 من الشهر الجاري.

 

بالإضافة إلى ذلك، فرضت السلطات حظر تجول، من الساعة 23:00 إلى 07:00. طوال مدة المرسوم، يشمل أيضا الدخول إلى المدينة والخروج منها، وسيتم مصادرة الأسلحة والذخيرة مؤقتا من الأفراد. وبحسب المرسوم، يحظر تنظيم وعقد التجمعات، والترفيه، والرياضة، والتظاهرات الجماهيرية الأخرى، وكذلك الإضرابات.

 

وأصدرت الحكومة الكازاخية على خلفية الاحتجاجات الجماهيرية ضد زيادة أسعار الغاز المسال، اليوم الأربعاء، مرسوما بإعلان حالة الطوارئ في ألما آتا، وينص المرسوم فرض قيود على الدخول والخروج من المدينة.

 

 

أخبار ذات صلة