إيران ترفض قرار الأمم المتحدة عن "الهولوكوست" وتصفه بأنه تغطية على "جرائم الصهاينة"

إيران ترفض قرار الأمم المتحدة عن "الهولوكوست" وتصفه بأنه تغطية على "جرائم الصهاينة"

بغداد - العالم الجديد

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية رفضها للقرار الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة بخصوص ما يسمى بـ"الهولوكوست".   وحسب بيان صادر عن الخارجية الإيرانية نشرته وكالة إرنا، أكدت أن "الكيان الصهيوني العنصري يستغل المحافل الدولية للتغطية على جرائمه اليومية ضد الشعب الفلسطيني".
...

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية رفضها للقرار الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة بخصوص ما يسمى بـ"الهولوكوست".

 

وحسب بيان صادر عن الخارجية الإيرانية نشرته وكالة إرنا، أكدت أن "الكيان الصهيوني العنصري يستغل المحافل الدولية للتغطية على جرائمه اليومية ضد الشعب الفلسطيني".

 

وقال البيان, "مثلما أعلنت ممثلية بلادنا لدى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك رسميا في بيان توضيح، موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية حول قرار الهولوكوست، نؤكد بأن الكيان الصهيوني العنصري يستغل المحافل الدولية للتغطية على جرائمه اليومية ضد الفلسطينيين".

 

ولفت إلى أن "هذا الإجراء من قبل الكيان الصهيوني يعد مسعى آخر لاستغلال آليات منظمة الأمم المتحدة للتغطية على جرائمه اليومية والتي تترافق هذه الايام للاسف مع الدعم الغربي المفتوح".

 

وأوضح البيان أن "جرائم فترة الحرب العالمية الثانية وقعت بدافعين هما العنصرية ونزعة التوسع، وفي الوقت الحاضر يعد الكيان الصهيوني الوارث والرافع لراية هاتين النزعتين الشيطانيتين. العنصرية التي ينتهجها الكيان تم التصريح بها في العديد من الوثائق الدولية ورغم الارادة الراسخة للمجتمع الدولي فمازال هذا الكيان هو الكيان العنصري الوحيد بنزعته التوسعية المتبقي لغاية الآن".

 

وشدد على أن إيران "تدين على الدوام الإبادة البشرية مهما كانت الظروف وتعتبر ذلك أمرا غير مبرر"، مدللا بأن "إيران استضافت مشردين ابان الحرب العالمية الثانية من بعض الدول الأوروبية وفي الوقت ذاته سعى الكيان الصهيوني على الدوام لاستغلال ضحايا الحرب العالمية الثانية واليهود لتبرير ممارساته المخزية والعدوانية".

 

وقال, "هذا الكيان وقادته، بانتهاكهم للقوانين الدولية على مدى العقود السبعة الماضية، قد ارتكبوا جميع مصاديق الجرائم خاصة الجرائم المناهضة للإنسانية ضد الشعب الفلسطيني وشعوب دول المنطقة".

 

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اتخذت قرارا يهدف إلى محاربة إنكار "الهولوكوست"، والذي قدمته إسرائيل وألمانيا، دون تصويت في الجمعية العامة المكونة من 193 عضوا.

أخبار ذات صلة