محادثات إيرانية قطرية في الدوحة

محادثات إيرانية قطرية في الدوحة

بغداد - العالم الجديد

أجرى السفير الإيراني لدى الدوحة، حميد رضا دهقاني بودة، محادثات مع مساعد وزير الخارجية القطري للشؤون الإقليمية محمد بن عبدالعزيز بن صالح الخليفي.   وقال دهقاني بودة، عبر حسابه على "تويتر"، إن "تعيين الخليفي في منصب مساعد وزير الخارجية القطري للشؤون الإقليمية الذي كان له أداء ناج
...

أجرى السفير الإيراني لدى الدوحة، حميد رضا دهقاني بودة، محادثات مع مساعد وزير الخارجية القطري للشؤون الإقليمية محمد بن عبدالعزيز بن صالح الخليفي.

 

وقال دهقاني بودة، عبر حسابه على "تويتر"، إن "تعيين الخليفي في منصب مساعد وزير الخارجية القطري للشؤون الإقليمية الذي كان له أداء ناجح في المواجهة القانونية للحصار الذي فرض على قطر، مؤشر لعزم هذا البلد على أداء دور اكثر فاعلية في التطورات الإقليمية".

 

وعقدت قطر مع إيران، الثلاثاء الماضي، اجتماعا دوريا في العاصمة القطرية الدوحة لمناقشة أمن سواحلهما.‏

 

ويأتي الاجتماع الـ16 لمديري أمن السواحل والحدود في إطار اتفاقية أبرمت بين قطر وإيران للتنسيق بينهما في الموضوعات الأمنية التي تتعلق بالوسائط البحرية، وغيرها من الموضوعات التي تخص أمن الحدود والسواحل، وفقا لوكالة الأنباء القطرية (قنا).

 

وترأس الجانب القطري في اجتماع اليوم، المدير العام لأمن السواحل والحدود بوزارة الداخلية، العميد ناصر جبر النعيمي، بينما ترأس الجانب الإيراني، قائد حرس الحدود، العميد أحمد علي كودرزي.

 

وكان الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، قام بأول زيارة له إلى قطر، الشهر الماضي، وشهد مع أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، التوقيع على 14 وثيقة تعاون بين بلديهما، بالإضافة إلى افتتاح مكتب تجاري لإيران في قطر.

 

وأكد رئيسي، في مؤتمر صحفي جمعه بأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في الدوحة، سعي بلاده لتوسيع إطار التعاون والعلاقات بينها وبين دول الخليج، مشددا أن زيارته لقطر تفتح صفحة جديدة في العلاقات بين الأخيرة وإيران.

 

وأضاف أنه اتفق مع أمير قطر على أن ينتهزا الفرص التي يمتلكها بلديهما من أجل توسيع نطاق العلاقات بينهم، معربا عن حرصه على تعزيز التعاون الثنائي وتطويره إلى آفاق أرحب ونقله إلى مستويات إقليمية ودولية، بحسب الديوان الأميري القطري.

أخبار ذات صلة