فرنسا تنضم إلى كندا وأمريكا في حث مواطنيها على عدم السفر إلى إيران

فرنسا تنضم إلى كندا وأمريكا في حث مواطنيها على عدم السفر إلى إيران

بغداد - العالم الجديد

انضمت فرنسا إلى كندا وأمريكا في حث مواطنيها على عدم السفر إلى إيران.‏   ففي آخر تحديث لخريطة إرشادات السفر الخاصة بها، وضعت فرنسا علما أحمر على الأراضي الإيرانية "بأكملها"، وحثت مواطنيها على تجنب السفر إلى إيران، وذلك "خوفا من اعتقال السياح هناك بشكل تعسفي".   و
...

انضمت فرنسا إلى كندا وأمريكا في حث مواطنيها على عدم السفر إلى إيران.‏

 

ففي آخر تحديث لخريطة إرشادات السفر الخاصة بها، وضعت فرنسا علما أحمر على الأراضي الإيرانية "بأكملها"، وحثت مواطنيها على تجنب السفر إلى إيران، وذلك "خوفا من اعتقال السياح هناك بشكل تعسفي".

 

وكانت كندا قد حثت مواطنيها مؤخرا على عدم السفر إلى إيران، وذلك "بسبب الوضع الأمني المتقلب والتهديد الإقليمي ‏للإرهاب واحتمال الاعتقال التعسفي"، وفق بيان لها.

 

ويوم الأربعاء الماضي، قامت الحكومة الكندية بتحديث إرشادات السفر الخاصة، والتي أشارت فيها إلى أنه "لا يوجد مكتب حكومي كندي متواجد في إيران، وبالتالي فإن قدرة المسؤولين الكنديين على تقديم المساعدة القنصلية محدودة للغاية".

 

كما ذكر التحذير أن "الكنديين في إيران قد يخضعون للمراقبة عن كثب من قبل السلطات الإيرانية"، مشيرا إلى أن "السلوكيات التي تبدو غير ضارة مثل استخدام الكاميرات في الأماكن العامة، والسفر خارج مناطق الجذب السياحي الراسخة أو التفاعلات غير الرسمية مع الأصدقاء الإيرانيين قد يساء تفسيرها، وربما تسفر عن تحقيق".

 

وأضاف أن "الكنديين في إيران قد يواجهون أيضا الاختطاف والجرائم الصغيرة، وقد تواجه الزائرات التحرش الجنسي".

 

وجاء تحديث كندا لإرشادات السفر في الوقت الذي أعلنت فيه، يوم الثلاثاء الماضي، أنها أخطرت إيران بحكم محكمة العدل العليا في أونتاريو، بأن إسقاط الحرس الثوري الإيراني لطائرة الخطوط الجوية الأوكرانية "PS752" كان متعمدا، بعد إقلاعها من طهران في 8 يناير/ كانون الثاني 2020.

 

وفي الأسبوع الماضي، رفعت أمريكا أيضا إرشادات السفر إلى إيران إلى المستوى 4، والتي طلبت من مواطنيها عدم السفر إلى البلاد، بسبب مخاطر الاختطاف والاعتقال والاحتجاز التعسفيين.

أخبار ذات صلة