الكرخ بطلا لكأس العراق للمرة الأولى في تاريخه

الكرخ بطلا لكأس العراق للمرة الأولى في تاريخه

بغداد - العالم الجديد

توج الكرخ بلقب كأس العراق لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، بعد تغلبه على الكهرباء (2-1)، مساء اليوم السبت، على ملعب الحبيبية الدولي بالعاصمة بغداد، وسط حضور جماهيري زاد عن الـ20 ألف متفرج.   افتتح الكهرباء التسجيل أولاً عن طريق عبد الله عبد الأمير في الدقيقة (15)، وتمكن جعفر عبيس من معادلة
...

توج الكرخ بلقب كأس العراق لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، بعد تغلبه على الكهرباء (2-1)، مساء اليوم السبت، على ملعب الحبيبية الدولي بالعاصمة بغداد، وسط حضور جماهيري زاد عن الـ20 ألف متفرج.

 

افتتح الكهرباء التسجيل أولاً عن طريق عبد الله عبد الأمير في الدقيقة (15)، وتمكن جعفر عبيس من معادلة النتيجة للكرخ في الدقيقة (54)، وأضاف حسن عبد الكريم الهدف الثاني للكرخ بالدقيقة (60).

 

شوط مثير

بدأت المباراة بشكل حذر من طرفي المواجهة، وسط صراع بدني في منطقة العمليات.

وغابت الفواصل الهجومية طوال دقائق جس النبض التي انتهت عبر وصول الكهرباء لمرمى الكرخ، عبر استغلال مدافعه عبد الله عبدالأمير لمناولة طولية، ليرتقي فوق الجميع ويضع رأسيته على يسار الحارس عبد السليم حماد، وسط فرحة عارمة لأنصار البرتقالي في الدقيقة (15).

 

ورد الكرخ عن طريق حسن عبد الكريم عبر تسديدة قوية علت العارضة بقليل، ثم سنحت محاولة أخرى لتلاميذ المدرب أحمد عبد الجبار، بواسطة يوسف فوزي تصدى لها ببراعة حارس الكهرباء محمد حميد.

 

وكاد مهيمن سليم، أن يضاعف النتيجة للكهرباء عبر رأسية جميلة ارتدت من القائم الأيسر. وتواصلت خطورة الكرخ، وهذه المرة عبر تصويبة من مسافة بعيدة نفذها شهاب رزاق، تصدى لها ببراعة محمد حميد.

 

وآخر محاولات الشوط الأول، جاءت عن طريق مهيمن سليم الذي باغت دفاعات الكهرباء بتسديدة جميلة ارتطمت بالقائم الأيمن، لينتهي الشوط الأول لمصلحة الكهرباء بهدف وحيد.

 

تفوق كرخي

بدأ الكرخ ضاغطًا من أجل إدراك التعديل، وهذا ما تحقق عن طريق جعفر عبيس، بعد استغلاله لعرضية جميلة ليضع رأسيته في شباك محمد حميد، ليعيد الكناري لأجواء المباراة من أول فرصة حقيقية في الشوط الثاني.

 

وحاول الكهرباء عبر تسديدة جميلة لمهيمن سليم ردها الحارس بصعوبة.

 

ومن هجمة مرتدة، تمكن حسن عبد الكريم من وضع الكرخ بالمقدمة بعد تصويبة زاحفة لم يحسن حارس الكهرباء في إبعادها لتجد طريق الشباك بسهولة.

 

وأجرى المدير الفني للكهرباء لؤي صلاح، عدة تبديلات لتحسين الشق الهجومي، الذي عانى من غياب التركيز. وتزايدت البطاقات الصفراء في المباراة بعد أن أشهر الحكم مهند قاسم 6 إنذارات على لاعبي الفريقين.

 

وقلت الفرص الخطرة في الدقائق الأخيرة بعد اعتماد الكرخ على غلق المساحات والمحافظة على النتيجة، والظفر بلقب البطولة لأول مرة في تاريخه، وليكتفي الكهرباء بالوصافة بعد موسم استثنائي.

 

 

المصدر: كورة

أخبار ذات صلة