السفير الأمريكي لدى إسرائيل: ما يحدث في الضفة الغربية لا يقل خطورة عن التهديد الإيراني

السفير الأمريكي لدى إسرائيل: ما يحدث في الضفة الغربية لا يقل خطورة عن التهديد الإيراني

بغداد - العالم الجديد

حث السفير الأمريكي لدى إسرائيل توماس نايدز القادة الإسرائيليين على دعم حل الدولتين من أجل الحفاظ على دولة يهودية ديمقراطية، محذرا من مخاطر تصاعد التوتر في الضفة الغربية.   وقال نايدز خلال مؤتمر لمكافحة الإرهاب في جامعة رايشمان في هرتسليا أمس الأحد "من الواضح أن إيران ووكلاءها يشكلون تهدي
...

حث السفير الأمريكي لدى إسرائيل توماس نايدز القادة الإسرائيليين على دعم حل الدولتين من أجل الحفاظ على دولة يهودية ديمقراطية، محذرا من مخاطر تصاعد التوتر في الضفة الغربية.

 

وقال نايدز خلال مؤتمر لمكافحة الإرهاب في جامعة رايشمان في هرتسليا أمس الأحد "من الواضح أن إيران ووكلاءها يشكلون تهديدا أساسيا، وقد قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إننا لن نقف مكتوفي الأيدي ولن نسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي".

 

وتابع "لكن ما يحدث في الضفة الغربية لا يقل أهمية عن ذلك. أحاول الحفاظ على رؤية حل الدولتين حية. أعتقد بشكل أساسي أنه للحفاظ على إسرائيل دولة ديمقراطية، نحتاج إلى حل الدولتين. أريد تغيير الوضع على الأرض لجعل ذلك ممكنا، وللحفاظ على هذه الرؤية حية".

 

وأضاف "من المهم بالنسبة لنا ألا نغفل عما يمكن أن يحدث إذا تفاقم الوضع الفلسطيني، خاصة في الضفة الغربية".

أخبار ذات صلة