اتحاد الصحفيين العرب يلتئم في بغداد اليوم ويقابل المقاطعة الأردنية بالصمت

تاريخ النشر : 2017-12-07 00:00:00 أخر تحديث : 2017-12-10 08:29:41

اتحاد الصحفيين العرب يلتئم في بغداد اليوم ويقابل المقاطعة الأردنية بالصمت

ينعقد اليوم الخميس في بغداد المؤتمر العام لاتحاد الصحفيين العرب، وسط مقاطعة شديدة من نقابة الصحفيين الأردنيين لأسباب وصفتها بانعدام المؤسساتية والمهنية، متهمة الاتحاد بالنأي بنفسه عن مشكلات النقابات العربية، وغياب موقفه من توقف صحف عريقة عن الإصدار، وأخرى في طريقها للإغلاق.

 

واتصلت "العالم الجديد" برئيس اتحاد الصحفيين العرب مؤيد اللامي، ومجلس نقابة الصحفيين العراقيين للتعليق على الأمر الا أنها لم تتلق ردا يذكر.

 

وقرر مجلس نقابة الصحفيين الأردنيين السبت الماضي، تجميد عضويته في اتحاد الصحفيين العرب وعدم المشاركة في اجتماع الامانة العامة والمكتب الدائم للاتحاد في بغداد.

 

وأوضح مجلس نقابة الصحفيين الأردنيين، في بيان موجه لرئيس الاتحاد ورئيس نقابة الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي، السبت الماضي، أسباب قراره، أن "الانتخابات السابقة للأمانة العامة للاتحاد ألقت بظلالها السلبية على علاقة الأمانة العامة للاتحاد برئاستها الجديدة بنقابة الصحفيين الأردنيين، وانه كان يفترض من الاتحاد فتح قنوات اتصال مباشرة مع مجلس النقابة الجديدة في بادرة حسن نية للمرحلة المقبلة لا أن يكتفي رئيس الاتحاد بإرسال فاكس للتهنئة".

 

ووصف البيان تعامل الاتحاد مع نقابة الصحفيين الأردنيين، "بعدم المؤسسي"، وأن النقابة الاردنية، "هي المرجع للاتحاد في كل ما يخص الإعلام والصحافة الأردنية كسائر النقابات وجمعيات الصحافة العربية"، مدللا مجلس النقابة على هذا التعامل بـ"دعوة أشخاص من الأردن للمشاركة في اجتماعات الاتحاد وفقا للائحة القوائم التي وردت فيها أشخاص للأسف من خارج الوسط الصحفي، ومنهم من يعمل مهندسا وقد تم إدراجه تحت القائمة الرسمية لنقابة الصحفيين الأردنيين".

 

ومضى البيان في توضيحه "تراجع دور الاتحاد على المستوى العربي فمن خلال الاستفسار لم يقم الاتحاد بأي نشاطات خلال العامين الماضيين من دورات تدريبية ومؤتمرات وندوات، كما نأى الاتحاد بنفسه عن المشكلات التي تواجهها بعض النقابات العربية التي تتولى الحماية والدفاع عن المؤسسات الصحفية والإعلامية، كما لم يتعاط الاتحاد مع حالة التدهور التي أصابت العديد من الصحف ووسائل الإعلام العربي العريقة وتوقفت عن العمل وأخرى في طريقها للإغلاق".

 

وخلص المجلس إلى قرار بــ"إلغاء مشاركته في اجتماعات الاتحاد المقبلة، وتجميد عضويته بالاتحاد، ومخاطبتكم في أهم القضايا والملاحظات على أداء الاتحاد وعلاقة الاتحاد بنقابتنا، وذلك من باب الحرص على الارتقاء بمنهجيات العمل داخل الحاضنة الأكبر للصحافة العربية، وترسيخ المؤسسية كنهج أساسي للتشاركية في العمل وتقاسم الأدوار".

 

وأعرب المجلس في ختام بيانه، عن الأمل بأن تؤخذ الملاحظات بعين الاعتبار والإجابة عليها، وأشار البيان الى "ان النقابة ستحتفظ بحقها في اتخاذ أي خطوات لاحقا إن لم يتم تصويب الاختلالات القائمة في علاقة النقابة بها"، وكذلك "العمل على تفعيل آليات العمل داخل الاتحاد ليكون أكثر قيمة وجدوى".

 

المصدر: بغداد - بهاء حداد