متظاهرو ذي قار وواسط يقطعون الطرق ويغلقون الدوائر احتجاجا على تردي الخدمات

متظاهرو ذي قار وواسط يقطعون الطرق ويغلقون الدوائر احتجاجا على تردي الخدمات

بغداد – العالم الجديد 

تجددت اليوم الثلاثاء، التظاهرات في محافظتي ذي قار وواسط للمطالبة بتحسين الخدمات وخاصة مشاريع الماء والمجاري، فيما تم اغلاق بعض الدوائر الحكومية وقطع الشوارع خلال هذه التظاهرات.   في ذي قار (360 كلم) جنوب بغداد، خرجت تظاهرة في قضاء العكيكة جنوب شرقي المحافظة للمطالبة بإقالة مدراء الدوائر وتحس
...

تجددت اليوم الثلاثاء، التظاهرات في محافظتي ذي قار وواسط للمطالبة بتحسين الخدمات وخاصة مشاريع الماء والمجاري، فيما تم اغلاق بعض الدوائر الحكومية وقطع الشوارع خلال هذه التظاهرات.

 

في ذي قار (360 كلم) جنوب بغداد، خرجت تظاهرة في قضاء العكيكة جنوب شرقي المحافظة للمطالبة بإقالة مدراء الدوائر وتحسين الخدمات، وخلال تم قطع الطريق الرئيس المؤدي الى مدخل القضاء.

 

وفي قضاء الفهود جنوب شرقي المحافظة ايضا، أغلقت مجاميع من المتظاهرين بعض الدوائر الرسمية احتجاجا على سوء الخدمات.

 

قضاء الصويرة بمحافظة واسط (178 كلم) جنوب بغداد، شهد تظاهرة امام مبنى القائممقامية احتجاجاً على تراجع الخدمات، وللمطالبة باستئناف العمل في مشاريع التبليط والمجاري التي توقفت لفترة طويلة وحولت القضاء الى مدينة للتراب صيفا ومستنقعات للمياه خلال فصل الشتاء.

 

وتشهد المحافظات الوسطى والجنوبية، تظاهرات يومية للمطالبة بتحسين الخدمات وإقالة المسؤولين، وخاصة فيما يخص تحسين الكهرباء في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

 

وشهدت بغداد احداثا دامية خلال تظاهرات انطلقت ليلة 27 تموز الماضي، حيث استخدمت قوات الامن العنف خلال محاولتها تفريق المتظاهرين في ساحة الطيران، ما ادى الى مقتل 3 اشخاص واصابة اخرين.

 

وبحسب وزارة الداخلية، فان 3 منتسبين استخدموا بنادق الصيد بشكل شخصي، ما ادى الى وفاة متظاهرين اثنين في الحال، وهذا الامر جاء مخالفا لما ذكره المتحدث باسم رئيس مجلس الوزراء احمد ملا طلال، الذي اكد ان المسافة بين القوات الامنية والمتظاهرين كانت 45 مترا، واحد المتظاهرين قتل برصاصة من مسافة مترين فقط.

 

وجاء هذه الحادثة لتعيد للأذهان العنف الذي تعرض له المتظاهرين خلال تظاهرات تشرين الاول 2019، وأدى الى مقتل اكثر من 700 متظاهرا واصابة 26 ألفا اخرين.

أخبار ذات صلة