خبير يحذر من "كارثة مرعبة" تطال أهوار العراق

خبير يحذر من "كارثة مرعبة" تطال أهوار العراق

بغداد - العالم الجديد

حذر الخبير البيئي في محافظة ميسان جنوبي البلاد، سمير عبود، يوم الاثنين، من "كارثة" قد تحدث نتيجة انخفاض مناسيب مياه الاهوار، التي قال إنها تتعرض لعملية جفاف "غير مباشرة".   وقال عبود في تصريح تابعته "العالم الجديد"، إن "الاهوار وخاصة هور الحويزة تتعرض لعملية
...

حذر الخبير البيئي في محافظة ميسان جنوبي البلاد، سمير عبود، يوم الاثنين، من "كارثة" قد تحدث نتيجة انخفاض مناسيب مياه الاهوار، التي قال إنها تتعرض لعملية جفاف "غير مباشرة".

 

وقال عبود في تصريح تابعته "العالم الجديد"، إن "الاهوار وخاصة هور الحويزة تتعرض لعملية جفاف غير مباشرة، حيث وصلت نسبة ارتفاع منسوب المياه في أعمق نقطة داخل الهور بمنطقة ام النعاج الى 15 سم، وهي نسبة ارتفاع مائي مرعب"، مبيناً أن "النسبة الطبيعية يفترض أن تكون بارتفاع 6 متر في الاهوار وفي أدنى المستويات 2 الى 3 أمتار".

 

وأضاف، أن "هور الحويزة يتلقى الدعم من 3 محاور مائية هي المشرح والكحلاء والكرخة الايراني وهذه الروافد تعمل بطاقة أدنى من 10% من عملها في الوقت الحالي وقد تصل إلى صفر في بعض الأحيان، وبأوقات الفيضان تصل لـ60% والأخيرة لم تحصل من سنوات".

 

وتابع عبود، أن "الكائنات الحية كالنباتات تتعرض للإبادة الجماعية داخل اهوار الحويزة وتهدد بكارثة تعيد فيها مأساة الماضي"، مشيراً الى أن "العراق وقع على تعهدات أمام المجتمع الدولي حين وافق العالم على وضع الاهوار بلائحة التراث العالمي بأن تبقى حصة مياه الاهوار مصونة دون أي تدخل، ولكن هذا لم يحصل إطلاقا منذ انضمامها وحتى الآن".

 

ونوه الخبير البيئي الى أن "المواطنين الذين يسكنون الاهوار قاموا بساعة متأخرة من ليلة امس الأحد، باقتحام ناظم الماجدية الذي يتولى عملية توزيع المياه على خطي (المشرح والكحلاء) لغرض إطلاق المياه تجاه هور الحويزة، مما دفع الحكومة بساعة مبكرة من فجر اليوم إلى إطلاق المياه نحو الهور المنكوب بطاقة 10 متر مكعب في الثانية، وهو يضع أكثر من تساؤل هذا الأمر ولماذا تحركت الحكومة بعد ان تحرك المواطنين".

أخبار ذات صلة