الشركات اللبنانية تهاجر إقليم كردستان

تاريخ النشر 2018-08-16 14:28:22 أخر تحديث 2018-08-19 05:43:06 الشركات اللبنانية تهاجر إقليم كردستان

كشف مسؤول لبناني عن إنخفاض حاد للشركات اللبنانية العاملة في اقليم كردستان بسبب الأزمة المالية التي شهدها الاقليم في السنوات القليلة الماضية مع انخفاض أسعار النفط بعد 2014.

                        

وقال رئيس جمعية الجالية اللبنانية، في اقليم كردستان، مصطفى حريري في كلمته بمراسيم إفتتاح الجمعية في أربيل، ان "الهدف من الجمعية هو ان لبنان ليس لديه قنصلية في اقليم كردستان، وان افتتاح الجمعية يخدم اللبنانيين ويساعد في تطوير العلاقات بين لبنان واقليم كردستان في المجالات المختلفة".

 

واوضح حريري "كان في السابق 20 الف لبناني في اقليم كردستان، الا ان العدد انخفض الى أربعة آلاف فقط".

 

وأضاف ان "الف شركة لبنانية كانت تعمل في اقليم كردستان، لكن هناك الان 500 شركة في الاقليم".

 

واشار رئيس جمعية الجالية اللبنانية الى ان "هناك ثمانية بنوك لبنانية في اقليم كردستان والعديد من الفنادق، عدا عدد من المدارس اللبنانية باسم {شويفات} في محافظة اربيل، اضافة الى الحصول على اجازة لفتح مدارس في محافظتي السليمانية ودهوك".

المصدر: بغداد - العالم الجديد