تيار الحكمة يتراجع عن مشروع المعارضة بعد ضمانات من العامري والفياض

تيار الحكمة يتراجع عن مشروع المعارضة بعد ضمانات من العامري والفياض

بغداد - بهاء حداد

أفاد مصدر سياسي مطلع اليوم الأحد، بأن تيار الحكمة ألغى فكرة الذهاب الى المعارضة بعد وعود من زعيم تحالف البناء هادي العامري، وحليفه مستشار الأمن الوطني فالح الفياض بزيادة حصته من الدرجات الخاصة.   وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته في حديث لـ"العالم الجديد"، إن "مشروع الذهاب ال
...

أفاد مصدر سياسي مطلع اليوم الأحد، بأن تيار الحكمة ألغى فكرة الذهاب الى المعارضة بعد وعود من زعيم تحالف البناء هادي العامري، وحليفه مستشار الأمن الوطني فالح الفياض بزيادة حصته من الدرجات الخاصة.

 

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته في حديث لـ"العالم الجديد"، إن "مشروع الذهاب الى المعارضة البرلمانية، قد تم إلغاؤه داخل تيار الحكمة بفعل الجهود التي بذلها كل من هادي العامري وفالح الفياض".

 

وأضاف أن "عبد المهدي وافق على زيادة حصة تيار الحكمة الذي يتزعمه عمار الحكيم من الدرجات الخاصة".

 

يذكر أن النائب عن تيار الحكمة حسن فدعم، ذكر في 17 نيسان ابريل الحالي، أن خيار الذهاب الى المعارضة التقويمية للحكومة هو الخيار الأقرب في المرحلة المقبلة، مشيرا الى أن هذا الخيار لا يعني الخروج من كتلة الاصلاح.

 

ودخل تيار الحكمة منفردا الانتخابات البرلمانية لعام 2018 بعد انشقاقه عن المجلس الاعلى الاسلامي، وفاز بقرابة 19 مقعدا نيابيا وفق النتائج التي أعلنتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

 

وفي حزيران 2018 وقع تيار الحكمة الوطني، اتفاقا مع سائرون بزعامة مقتدى الصدر، وائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي، قبل أن يتحالف الجميع مع ائتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي.

 

أخبار ذات صلة