"من غدر سَيندم".. مشعان الجبوري يهدد بعد إسقاط عضويته في البرلمان

"من غدر سَيندم".. مشعان الجبوري يهدد بعد إسقاط عضويته في البرلمان

بغداد - العالم الجديد

قررت المحكمة الاتحادية العليا في العراق، يوم الإثنين، إسقاط عضوية النائب في مجلس النواب مشعان الجبوري بسبب "تزوير شهادته الدراسية".   وجاء قرار المحكمة الاتحادية العليا، بناء على دعوى قضائية رفعها النائب قتيبة الجبوري الذي ينحدر من ذات المحافظة والقبيلة التي ينحدر منها مشعان الجبوري
...

قررت المحكمة الاتحادية العليا في العراق، يوم الإثنين، إسقاط عضوية النائب في مجلس النواب مشعان الجبوري بسبب "تزوير شهادته الدراسية".

 

وجاء قرار المحكمة الاتحادية العليا، بناء على دعوى قضائية رفعها النائب قتيبة الجبوري الذي ينحدر من ذات المحافظة والقبيلة التي ينحدر منها مشعان الجبوري.

 

وكتب مشعان الجبوري على حسابه في "تويتر" تعليقا على القرار: "رغم أن رئيس مجلس القضاء أبلغني أن الدعوى المرفوعة من قتيبة الجبوري غير مستوفية للشروط وتطمينات رئيس المحكمة الاتحادية بأن القضية ليست من اختصاصها، نجحت الضغوط السياسية للخصوم وبعض الحلفاء في جعل المحكمة تسقط عضويتي في مجلس النواب".

 

وأضاف "لكن الأكيد ستكون لهذه القضية تداعيات، ومن غدر سيندم".

وفي عام 2007 أسقطت عضوية مشعان الجبوري من مجلس النواب العراقي بسبب ما وصف آنذاك بـ"دعمه للإرهاب".

 

وأكد النائب العراقي أن المشتكي اتهمه بدعم الإرهاب وتمجيد حزب البعث وصدام حسين، فيما كان هو كان من فدائيي صدام ولم يسأله أحد.

 

وتابع قائلا: "لقد شاركت في تأسيس النظام السياسي منذ بدايته عام 2003 وما جرى لي اليوم حدث ذاته عام 2007 حين أسقطوا عضويتي من مجلس النواب جراء مواقفي السياسية ووجهوا لي تهما كثيرة أسقطت حين احتاجوني!!.."

 

واختتم بالقول: "الخلاصة أن حال العراق لن يستقيم ما لم يتم استئصال بعض الأورام الخبيثة التي أنهكت جسد الدولة".

 

أخبار ذات صلة