شركة التحدي تدرس صناعة الأسلحة الخفيفة والمتوسطة

كشفت شركة التحدي الحكومية، أمس الأحد، عن إعداد دراسة جدوى لتصنيع وإنتاج الأسلحة الخفيفة والمتوسطة،…

كشفت شركة التحدي الحكومية، أمس الأحد، عن إعداد دراسة جدوى لتصنيع وإنتاج الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، بالإضافة إلى تصنيع الأجزاء الممغنطة الخاصة بالصواريخ ضمن خطتها الاستثمارية للأعوام الأربعة المقبلة.

 

وقال شهاب أحمد المعيني، مدير عام الشركة التابعة لوزارة الصناعة، في بيان تلقت “العالم الجديد” نسخة منه، إن الشركة تنوي توسيع نشاطها بإعادة بعض الصناعات العسكرية ضمن توجه الدولة للاستعانة بالإنتاج المحلي. وأشار إلى أن هذه الخطوة تأتي “تلبية لاحتياجات القوات الأمنية”.

 

وأوضح المعيني أن “الشركة أعدت دراسة جدوى اقتصادية وفنية لتنفيذ مشروع تصنيع وإنتاج الأسلحة الخفيفة والمتوسطة أو ما يسمى بـ(العتاد الأحادي)”، لافتاً إلى أن هذا يأتي “إلى جانب تصنيع الأجزاء الممغنطة الخاصة بالصواريخ ضمن الخطة الاستثمارية للأعوام الأربعة المقبلة”.

 

ووفقاً للمعيني فإن “الشركة أكدت حاجتها إلى حوالي (20) مليار دينار خلال السنوات الأربعة المقبلة لاكمال المشاريع القائمة وتنفيذ المشاريع المستقبلية بهدف توسيع نشاطها الصناعي وتطوير أدائها الإنتاجي”.

أقرأ أيضا